فساد الشرطة والنظام كما قدمته هوليوود

  • 0
  • 504
  • فساد النظام متواجد بنسب متفاوته بكل البلدان، بدءًا من أصغر فرد حتى نصل لرأس السلطة. وكثيراً ما نسمع ونرى قصص ووقائع تصف أحداث إذ رأيناها في عمل فلن تكون مقنعة بأي شكل من الأشكال. سنتناول فيما يلي بعض من الأعمال التي عبرت عن هذا الفساد على طريقتها الخاصة، معظم ما سيذكر هنا قصص مؤلفة وليست عن وقائع حقيقية، ولكن يربطها مع الحقيقة معضلة الخير الأعظم التي يتحدث عنها الجميع عند ارتكاب أي خطأ. فالفرد في هذه الحالة لا يساوي أي شيء مقابل الخير الأعظم الذي سيعود على الجميع. أو أن الشخص الذي انتهكت حقوقه بالأصل شخص فاسد فلا يستحق أن يعامل معاملة عادلة أو انسانية. هذه وجهة نظر البعض التي نسمعها بعد حدوث العديد من الكوارث التي تحدث إلى جانب الأشخاص الفاسدون على الطرف الأخر، مما يخبرنا بضرورة العمل على هذه الفكرة..

    blocks 16 

    تبدأ القصة بضابط الشرطة السكير جاك موسلي وهو على وشك تنفيذ مهمة توصيل أحد السجناء للمحكمة على بعد 16 بناية من مكان الحجز ليشهد في قضية هامة، لا يعلم موسلي أي تفاصيل عن القضية ولا السجين حتى يكتشف تورط السجين مع رجال شرطة فاسدين كان موسلي يعمل معهم شخصياً. ويحاول زملائه السابقون منع وصول ايدي السجين للشهادة حتى لا يتأثر وضعهم، وللحفاظ على المكانة التي وضعوا انفسهم بها.

    تم طرح الفيلم في السينمات مارس 2006 والعمل من بطولة بروس ويلز وموس ديف ودايفيد مورس ومن إخراج ريتشارد  دونر.

    The last castle

    تدور أحداث الفيلم عن الجنرال ايروين الذي حوكم عسكرياً بسبب مخالفته للأوامر أثناء تأديته للخدمة، نقل على أثر المحاكمة لسجن عسكري ليقابل أمر السجن كولونيل وينتر الذي يستقبله في البداية بترحاب شديد ويسعى للحصول على صداقته لأعجابه بشخصه ومسيرته العسكريه، يكتشف كل منهم حقيقة الأخر مبكراً ويبدأ التحول في كل شيء من أمر السجن، الذي يرى أنه محق بدليل كونه الأمر وهم المساجين وتتوالى الأحداث التي تغير من طباع وتصرفات الأمر 180 درجة وتظهر شخصيته الحقيقية.

    تم طرح الفيلم في السينمات أكتوبر 2001 والعمل من بطولة روبرت ريدفورد وجيمس جاندولفيني ومارك رافلو ومن إخراج رود لوري

    Pride and glory

    تدور الأحداث حول راي تيريني الذي يفتح تحقيق عن فضيحة تخص أحد الأقسام، ليكتشف تورط صهره في الأمر وبالتبعية معرفة العائلة بأكملها وتورط العديد ممن حوله بأشكال مختلفة من الفساد ليس فقط بما يختص بهذه القضية، ولكن في مجالات مختلفة بهدف تحقيق العدالة العظمى كما أقنعوا أنفسهم..

    تم طرح الفيلم في السينمات أكتوبر 2008 والعمل من بطولة كولين فارول وإدوارد نورتن ومن إخراج جافن أوكونور.

    A few good men

    يبحث دانييل كافي المحامي العسكري عن حقيقة مقتل أحد جنود البحرية _ قبل نقله بشكل نهائي من الوحدة التي يخدم بها_ أثناء دفاعه عن اثنان من المجندين بتهمة القتل بينما يصر المجندان عن تنفيذهم للأوامر فقط بدون كما اعتادوا. ويتابع مع شركائه بالقضية البحث وراء الأمر حتى يصل للحقيقة في النهاية.

    تم طرح الفيلم في السينمات بديسمبر 1992  والعمل من بطولة توم كروز وجاك نيكلسون وديمي مور ومن إخراج روب راينر..

    The Stanford Prison Experiment

    الفيلمان يحكيان نفس القصة المقتبسة من واقعة حقيقية حدثت بجامعة ستانفورد، حين أجرى الأستاذ فيليب زيمباردو تجربة على 24 طالب قام بتقسيمهم لمساجين وأمرين للسجن. تم اختيار الحراس والمساجين بقرعة العملة (flip coin  ، وتم القبض على المساجين من منازلهم بدون تنبيه مسبق لجعل التجربة حقيقية بالقدر الكافي. وتم تجريدهم من ملابسهم بالقوة وتفتيشهم ثم البسوهم ملابس فضفاضة كما قاموا بتغطية شعورهم بشرابات نايلون بهدف إذلالهم وكسر نفوسهم لأغراض البحث، وتم تسليم الحراس (امري السجن) ملابس موحدة ونظارات شمسية وعصي ولم يكن هناك أي تعليمات باستثناء رسالة واحدة.  أفعل ما عليك فعله لأبقاء الأمور تحت السيطرة..

    لاحظ  زيمباردو أن ثلث الحراس أصبحوا مستبدين والأخرين كانوا عادلين ولكن لم يقف أي منهم في وجه الأستبداد، تركوا زملائهم يمارسوا أبشع الأفعال بدون أي رد فعل، وهو ما وصفه زيمباردو بكونه الأبشع من السلوك العدواني لأنهم ساعدوا على استمرار الوضع على سوئه.   والأفلام التي ذكرنها هنا تقدم صورة تخيلية عن ما حدث، بينما الفيلم الذي صور لقطات حقيقية من التجربة ولقاءات مع الطلاب فيلم وثائقي يدعى Quiet Rage  مع العلم إنه التجربة الوحيدة من نوعها التي تم اجرائها على أفراد نظراً لخطورتها ..

    سارة الشافعي Freelancer

    خريجة حقوق وأحب مشاهدة الأفلام والبرامج الوثائقية والقراءة في شتى المجالات.