ميدونا عاج مدونة ، مترجمة

البحث عن العزلة مطلب الحكماء أو المنبوذين أو كلاهما

  • 0
  • 992
  • العزلة هي:

    حالة من الانعزال بمعني عدم وجود اتصال مع الناس، والانفراد بالذات.

    تنقسم العزلة لنوعين:

    عزلة اختيارية حيث يختار الفرد فيها ان يعتزل بنفسه عن الناس لعرض ابدعي أو شعور بعدم الانتماء أو بحثاً عن أجوبة وجودية و الابتعاد عن الآخرين وعن تأثيراتهم  وأفكارهم لتتمكن من تكوين مفهومك الذاتي والشخصي عن ما حولك…الخ 

    عزلة إجبارية تحدث للفرد رغم عنه كدخول السجن لسبب سياسي أو غيره من الأسباب، أو أن يتم نبذك خارج بلادك أو جماعتك لاختلاف في الراي او الفكر .. وغيره.

    العزلة أو إعتزال الناس لدى الفلاسفة والحكماء والشعراء ومن شابههم من أهل الإبداع وصنعة الأفكار والتفكير والتنوير  خطوة مهمة في تكوين ملكة الكتابة والتفكير وتحرير الخيال من القيود الدنيوية والثانوية للتركيز على ما بين أيديهم.

    من ديكارت  إلى غوته إلى نيتشه كلهم نوابغ اختاروا العزلة خليلاً لهم.

     التحدث عن العزلة والتأمل لدى الرسول صلى الله عليه وسلم وكيف ان الاختلاء بالذات يؤدي للارتقاء بالذات:

    العزلة حجر أساس في أغلب قصص الانبياء للارتقاء الروحي والوصول أو التوصل إلى الله ـ جل جلاله ـ  ، حتى أن البعض سماها ب”العزلة المقدسة”. 

    رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم قضى سنين قبل نزول الوحي يتنسك ويتعبد ويتأمل في الكون باحثا عن وجود أسمى وأعظم ، حيث انه لم يسجد ولم يؤمن بالأصنام المصنوعة من الحجر قط، وامنا بوجود الله وخرج باحثاً عنه متأملاً في الكون حتى أتاه جبريل بكلمة الحق وهداه إلى الله.                                                                                                                                                                                                                                       

     تجربتي مع العزلة والاعتزال :

    أنا شخصياً عزلتي مزيج من العزلتين إختيارية_ إجبارية .

    في بادئ الامر شعرت بعدم وجود فضاء آمن أنتمي إليه في بيئتي أو في الأشخاص من حولي لم يقم من حولي بنبذي عمدماً  على الغالب كل ما في الامر اني وهم لم نتمكن من التواصل او إيجاد أرض مشتركة لبناء أي شكل من أشكال الصلات ، أو العلاقات أو شيء من الانتماء. مما أجبرني على الاعتزال ثم اختيار الاعتزال لنفسي لعدم توفر خيارات أخرى غيره لي .

    تجربتي مع العزلة الاختيارية لتجنب أن أؤذي أو أن تؤذى الناس من حولي مرت بمراحل عديدة ، في بادئ الأمر عزلت نفسي جسديا عن الناس ولم اعد اهوى المجالس ومخالطة الناس عدا أسرتي أو لضرورة.

    ثم تحول الامر لعزل مشاعري وردات فعلي من الناس حيث أصبحت صفر على الشمال لا أبالي كم من الاعداد تضع  امامي أو خلفي لن تصبح لك قيمة في معادلة حياتك ولن تصبح لديك قيمة في معادلة حياتي أيضاً.

    في هذه اللحظة ما زلت اجرب  خليطاً من العزلة لا استطيع ان اوازن بين حاجتي كإنسان إلى التواصل مع البشر وبناء علاقات صحية مبنية على الثقة  والحب والتفاهم ، وتوفير مساحة امنة لي ولنفسي فقط أثور فيه،ابكي او اصيح أو اضحك او امر بازماتي الوجودية المتكررة  بعيدا عن الناس أحكامهم وردات افعالهم إيجابية كانت او سلبية.

    #ختاماً أترككم مع سطور كتبت عن العزلة للتفكر فيها:

    لكن تلك العزلة , كانت البداية التي لا بد منها , البداية التي لو لم يمتلكها المرء لما استطاع الوصول إلى ما تلاها : تركب البحر ! قد تصل جزيرة , تعبر الصحراء ! قد تبلغ واحة , تسكن العزلة ! قد تبلغ نفسك.

    إبراهيم نصر الله 

    إبتعادنا عن البشر لا يعني كرهاً أو تغيراً ، العزلة وطن للأرواح المتعبة.

    إرنست همنغواي

    وماذا لو كنت وحدي ؟ العزلة هي اختيار المترف بالممكنات .. هي اختيار الحر!

    فاتحة مرشيد

    ميدونا عاج مدونة ، مترجمة

    عشرينية تائهة ساعية لتجد الطريق.