خيانة الجسد أم الخيانات الأخرى؟

  • 1
  • 352
  • الخيانة أنواع يا أصدقاء

    خيانة الوطن ، خيانة الحبيب ،خيانة الصديق، خيانة لعائلتك التي أمنت بك ، خيانتك لأحلامك والقائمة تطول
    إذًا فالخيانة تبقى خيانة على اختلاف أنواعها و لكن هل الألم واحد ؟
    حسناً فلنفكر بالأمر معًا ما الذي يخطر على بالك عند سماعك لكلمة خيانة ؟ نعم كما توقعت خيانة الحبيب أو خيانة الصديق و لا ألومكم على هذا التفكير فالأغلب يرى بأن هذا الألم هو الأعظم فالصديق الذي أمضيت معه سنوات عمرك و الذي لم يمر يوم دون أن تشكي له عن هموم الحياة فتجده يخفف عنك الآمك فسيكون نسيانه وخيانته صعب
    ستقولون ما ذقتم خيانة الحبيب الذي تجردت معه من نفسك و نسيت كيف كانت حياتك قبله و ستضحك الأوطان عليكم جميعاً و تقول لكم : خنتوني فتمت خيانتكم .
    ولكنها ليست مسابقة بأعظم ألم صحيح ؟

    حسناً كلكم ترون الأمر بمنظوركم أما عني فأرى بأن الخيانة أمر مؤلم ولكنه يمضي
    فستتعرف إلى صديق آخر تمضي معه المتبقي من حياتك و ستشكر الله عليه ، حبيب جديد يفهمك ويحبك حتى تسأل نفسك كيف أحببت قبله ، الوطن سيرزق بأبناء بارين أكثر يبنونه ويحافظون عليه ويرفضون مغادرته
    و ستجد طريقة ترضي بها عائلتك و تعود لتنفذ الأحلام القديمة و ربما تبني أحلام جديدة .
    ولكن خيانة واحدة سيبقى أثرها عالق بقلبك و روحك لن تعالج بصديق أو حلم جديد
    قبل أن تسألوا أنفسكم ما هذه الخيانة التي تتفوق على كل الآلام السابقة سأجيبكم :
    خيانة الجسد.
    خيانة الجسد ؟ نعم ، هل خانتك ذاكرتك يوماً وأنت تقدم إمتحان سيحدد مصيرك و مستقبلك ؟ لسانك، هل تعثر في يوم هام أمام مجموعة كبيرة؟ يدك ؟ هل خانتك يوماً وأنت تكتب ؟ تحمل أوراق؟ تحاول أن تمسكها لتسيطر عليها فلا تستطيع ؟
    فلنفكر بالأمر ، جزء منك يتحرك عندما يصدر دماغك إشارة ، لكنه هذه المرة توقف عن العمل لدقائق قليلة أو العمر بأكمله حسناً ولماذا هو مؤلم ؟لأنه في كل مرة تنظر بها إلى نفسك بالمرآة ستجد نفسك تنظر إلى الجزء الخائن ،ستحاول أن تتذكر كيف كانت حياتك قبله أو كيف ممكن ان تكون لو لم تولد بجزء خائن قبل أن تقرر بأن تتكلم تفكر مئة مرة هل سأتعثر مجددًا ؟ هل آخذ هذه الأوراق معي أم ستتعب يدي ؟ ستعتذر عن عدة مناسبات خوفاً من الألم وأحياناً الحرج سيظل هذا الجزء الخائن مرافقك لن تستطيع أن تقول له اذهب فيذهب ، ستعتاد الألم لكن كل محاولات النوم تبوء بالفشل لأنك لم تعتاد على الألم النفسي الناتج عن الألم الجسدي .
    فجسدك لن يعوضه شيء
    فسيبقى على حاله إن لم يسوء أكثر.

    ياسمين أبو سرحان طالبة

    أدرس المحاسبة في الجامعة الأردنية، محبة للتاريخ والأدب.