ما يحدُث في هذا العالم الكبير والذي تحول بفعل (الإنترنت) إلى قرية صغيرة تمشي بها على أصابع يدك، وتستطيع رؤية ما كان لا يُرى. فترى عقول خاوية، وأفعالاً نتِنة، تستفز الضمير والعقل ليسأل.. كيف للعالم أن أصبح بهذه الدموية و الكُره؟ كيف سوّلت لهم أنفسهم بارتكاب الجرائم التي يرفُضها العقل و الضمير؟ فنجد أن ما …المزيد