تستطيع الخدمة المكتبية للأَطْفَالِ الإسهام في تحقيق النُّمُوّ المتكامل للطِّفْل في كل النّواحي الجسميَّة والوجدانية والرّوحية والاجْتِماعِيّة، كما تساهم في نموه العَقْلِيّ.

30 أغسطس، 2020 232 مشاهدة

عرف العَرَب-  أوائل القرن-  شعرًا نظم الشّعراء فيه خرافات لافونتين وخرافات إيسوب بالعَرَبية. وكان أقدم هذا الشّعر كتاب (العيون اليواقظ في الأمثال والمواعظ)[1]  لمحمد عثمان جلال (1245- 1316 ه = 1829- 1898م)[2] الّذي أتقن الفرنسية والتحق بالدّيوان الخديوي معلِّمًا ومترجمًا، فكان كتابه “أول محاولة عربية تُعبّد الطَّريق أمام الكتَّاب لإرساء دعائم أدب الطُّفُولَة، وهي محاولة …المزيد

30 أغسطس، 2020 440 مشاهدة

ثنائية اللُّغَة في أدب الأطفالِ والنَّاشئة (كَلِمَات عامية وكَلِمَات فُصْحَى): (الثُّنَائِيَّة): كلُّ مَذهَبٍ يُسَلِّمُ بِوُجودِ مَبدَأينِ كالمادَّةِ والرُّوحِ، أو الجِسمِ والنَّفْسِ، أو الخَيرِ والشَّرِّ، يكونانِ في صِراعٍ دائمٍ، و(ثنائيَّة اللُّغة): وجود لُغَة واحدة بمستويين مختلفين: عامِّيٌّ وفصيح، والأَلْفَاظ العامّيَّة (Colloquial Language, Parler fanilier) هي الأَلْفَاظ الَّتي نستعملُها في لغتِنَا المحكيَّة وغيرها، منحرفةً عن الضَّبطِ الصَّحِيح؛ …المزيد

30 أغسطس، 2020 440 مشاهدة

إذا كان إِدراج الفلسفة ضروريًّا في مدارسِنا الابتدائية  لتنمية مهارات تفكير الطِّفْل الإبداعية، ومهارات تفكيره النّاقد، وتنمية قوانين المنطق، وفنّ السُّؤال السُّقراطي في محاوَلة منَّا لإبعاد المنهج التّلقيني السّائد، أفلا يكون من الضّرورة بمكان أن نجرُؤ فنُدخِل المسائل الوجودية الفلسفية- من حياة، وموت، وولادة، وسعادة، وقلق…- والتَّي دعا إلى إدراجها أكبر أدباء العالم، ومنهم (مكسيم …المزيد