نوار عكاشه
نوار عكاشه film critic
ما المكان الذي تودّ لو أنّك فيه الآن؟

أحبّ بلدي (سوريا) كثيراً لكنني أحبّها كما أتخيلها، ليس كما هي عليه هذا خيال حالم أما الواقع؛ فأتمنى الوجود في أي مكان سواها أي مكان أستطيع تحقيق الإنجازات به

ما هو الكتاب الذي يرافقك هذا الأسبوع؟

ترافقني هذا الأسبوع أعداد المجلة السينمائية العربية “كراسات الفيلم القصير”

أين يكمن السلام الداخلي فينا؟ أو بالأحرى متى نحصل عليه؟

أجد موضوع السلام الداخلي معقد جداً، ولا أؤمن بكل ما يرد من آراء وتصنيفات وقواعد تخصه. فالأمر من وجهة نظري يختلف من شخص لآخر تبعاً لظروفه وتربيته وبيئته وغيرها من العوامل. أفضل استبدال كلمة (السلام) بِكلمة (الرضا) وبناء عليه اجد الرضا الداخلي يأتي من النجاح والطموح المتصاعد بثقة، بشرط عدم الابتعاد عن الجذور. أي علينا …المزيد

هل من رادع للملحد عن فعل السوء؟ ما هو بحسب ظنك؟

أجد السؤال غريباً! وكأن الملحد أو اللاديني شخص غير مسؤول أخلاقياً واجتماعياً. الضوابط لا تتعلق بالدين فقط، هناك ضوابط أخلاقية واجتماعية وإنسانية وفطرية.. وغيرها. جميع تلك الضوابط تؤثر بنا جميعاً سواء كنا نعتنق الأديان أو ننأى عنها.

هل من مقترحات لعادات يومية مفيدة؟

هذا موضوع هام جداً وأرغب بتقديم تجربتي للجميع بخصوصه. لقد مرت أيام كثيرة عليّ دون فائدة، وأشعر بالندم عليها، لذا لا أرغب لأحد بتكرار ذلك. ذلك الندم دفعني لممارسة عادات مفيدة بحيث لا يتكرر الهدر السابق، فَوضعت القوائم باستمرار والتزمت بها، لذا سأضع هنا بعض الأفكار لقوائم أنصح الجميع بتحويلها لعادات يومية: -تعلم لغات أجنبية، …المزيد

هل شدّك فيلم ما لدرجة مشاهدته مرّات ومرّات؟ اذكره لي!

sweet november أعتقد أنّ طبعي الرومانسي يجعلني أعود لمشاهدة هذا الفيلم مراراً

هل فكرت لماذا تستيقظ صباح كلّ يوم وتعيشه في هذا العالم؟

سابقاً؛ نعم كنت أفكر أما الآن لم أعد أمتلك تلك الحيرة أستيقظ لأعمل وأسعى لإغناء نفسي بالمعرفة والخبرة، باحثاً لنفسي عن مكان مؤثر في هذا الكون. نحنا على قيد الحياة للعلم والعمل أجزم أنّها الإجابة عن سؤال وجودنا

كيف أستطيع إزالة العقبات المادية في وجه طموحاتي العلمية؟

هذا هو هاجسي الدائم ومشكلتي الكبرى. لم أجد حتى الآن حلاً جذرياً  للأمر، لازلت أعتمد على ما أستطيع تأمينه من دخل بسيط كي أستمر بالتطور في المجال الذي أحبّه قدر الإمكان.

هل توافق مع فكرة الزواج في سن الحادية والعشرين عند امتلاك عمل ودخل مادي مستقر؟

الزواج مرحلة، ليست حلماً نسعى له. لا أناصر ولا أعترض الأمر عائد لطبائع وظروف الأشخاص. لكنني أفضل أن يتم في مرحلة عمرية لاحقة للعمر المذكور. أجده مناسباً لمن هم فوق الخامسة والعشرين بحال توافر لديهم الوعي والخبرة والاستقرار العاطفي والعقلي والمادي.

حدثني عن مفاتيح سعادتك اليومية

الإنجاز في العمل هو أكثر ما يبث السرور بقلبي، سواء ما أفعله أو ما اكتسبه من معارف جديدة. يمكن لتعلم معلومة واحدة في اليوم أن تشعرني بالسعادة. أما التفاصيل الحياتية، فَأكثرها إمتاعاً؛ أحصل عليه من العائلة، ضحكة أمّي تثير البهجة بشكل لا يوصف.

تحميل المزيد من الإجابات