“روحي فِداك يا أبتي، لو آخر يومٍ في عمري سأُسفرك لحج بيت اللّه الحرام بصحبة أُمّي”كانت هذه آخر الكلمات التي قالها البطل بلال عباس ابن مدينة سلفيت، صاحب قول الحق والعزيمة، لم تنحنِ هامته، بل رفعها كنخلة طويلة مُثمرة بكثير من الثمار، لا يزال صابراً، يُناضل باسم القدس والوطن.الأسير بلال عباس خضر عبد الفتاح، 38 …المزيد

23 أكتوبر، 2020 3٬960 مشاهدة

أن تكون شاباً وعمرك ١٨ عاماً، يعني أنك مُقبلٌ على أهم مرحلة في حياتك( الثانوية)  ١٨ عاماً يعني أنّ فرحة أمك بك كبيرة بأنك ستبدأ بالإعتماد على نفسك وأنك صِرت الرفيق المجاور لوالدك، لكن في فلسطين أن تبلغ الـ ١٨ عاماً يعني أنك صِرت تُشكّل خطراً على الاحتلال، وأنّك صرت إرهابياً في نظرهم! ولكنّ الأصعب أن تدخل …المزيد