شركات تقنية

أشهر الشركات التقنية لعام 2020.. شركات حصدت الكثير من الإنجازات والنجاحات لهذا العام

تتنوع أشهر الشركات التقنية 2020 بين الأمريكية والصينية والكورية والأوروبية، فلم تعد الولايات المتحدة الأمريكية هي المسيطر الأعظم على تلك الشركات بعد أن دخلت الكثير من دول شرق آسيا في المجال بقوة وشهدت نموًا متزايدًا عامًا بعد عام

أمازون في المقدمة ومايكروسوفت الأسرع نموًا: العلامات التجارية الأكثر قيمة عالميًا في 2019

احتفظت Amazon عملاق التجارة الإلكترونية الأمريكية الشهير، بلقبها كأكثر العلامات التجارية قيمة في العالم، وجاءت في المركز الأول، بعدما قامت باستبعاد شركتي التكنولوجيا Apple و Google اللتين احتلتا المركزين الثاني والثالث.

خمسون شركة عبقرية تقود تقدم البشرية وتصنع المستقبل!

أصدرت مجلة التايم الأمريكية قائمتها الحصرية الأولى للشركات الـ 50 الأكثر عبقرية لعام 2018، والتي تصنع وتبتكر وتخترع المستقبل. وقد ضمت القائمة 6 شركات من أفريقيا شركتين إسرائيليتين، جنبًا إلى جنب مع شركات بارزة، مثل: Amazon وApple وDisney وNike وSpaceX وAirbnb.

أبرز التجارب السينمائية الطموحة والمميزة لـ شركة لوكاس فيلم LUCASFILM بعيداً عن Star Wars

كانت شركة لوكاس فيلم Lucasfilm منذ تأسيسها داعمة للأفكار المختلفة والرؤى المبتكرة ولعل هذا يوضح الفارق بين أن يكون المنتج السينمائي فناناً بالأساس مثل جورج لوكاس وبين أن يكون مجرد مستثمر يُقيم الأفكار بحسابات المكسب والخسارة.

بعد أن انتهت شركة ياهو على يدها… ماذا تفعل ماريسا ماير هذه الأيام ؟

كانت فترة إدارة ماريسا ماير لشركة ياهو فترة حصل فيها المستثمرون على أداء جيد خلال السنوات الخمس التي أمضتها في الإدارة، حيث تضاعفت أسهمهم أكثر من ثلاثة أضعاف، ولكنها واجهت الكثير من العقبات ولم تتمكن من إكمال النجاح وتطوير الشركة. فما الذي تفعله ماريسا هذه الأيام؟

بعد 30 عامًا من تأسيس الشركة: ماذا حدث لموظفي مايكروسوفت الأوائل؟ وأين هم الآن؟

نحن نعلم ما حدث مع أشهر أثنين من المتواجدين في صورة موظفي مايكروسوفت الأول، بيل غيتس وبول ألين؛ ولكن ماذا عن البقية، ما مصير موظفي مايكروسوفت الأوائل؟ بعد 30 عام من تأسيس الشركة: ماذا حدث لموظفي مايكروسوفت الأوائل؟ وأين هم الآن؟

هل مازالت مايكروسوفت شركة احتكارية؟

يري الكثيرون مايكروسوفت نموذج للاحتكار بأسوأ أشكاله في العالم الرقمي، فمعظم المستهلكين في العالم يستخدمون نظام ويندوز الذي تنتجه، وهو ما يعطي مايكروسوفت إمكانيات إضافية نتيجة هذا الوضع الاحتكاري، حيث تتزايد الأرباح غير العادية التي تحققها بسبب السيطرة على سوق أنظمة التشغيل وغياب أي تنافس.