أخطر عشر وجهات سياحية في العالم

0

في حال رغبت أن تقوم بجولة سياحية ولم تختر وجهتك بعد، فابتعد كل البعد عن المناطق المذكورة في المقال التالي

10- البيرو:

البيرو

نبدأ قائمتنا بالبلد الأمريكي الجنوبي المشهور بأحد أجمل مناطق جذب السياح في العالم، ماتشو بيتشو .إحدى أكثر وأجمل المناطق في البيرو بالنسبة للسياح، إضافة لذلك، فإنها تعد من أكثر المناطق أمناً في البيرو، وقد يعود ذلك لكونها من أكبر مصادر الدخل في البلاد، أما باقي البلاد فهي لا تعد آمنة، وبالأخص الطرق البعيدة والمناطق الريفية، التي تجعل السائح عرضة لخطر الجماعات الإرهابية وعصابات المخدرات.

9- بانكوك-تايلاند:

بانكوك-تايلاند

نظراً للظروف السياسية التي تمر بها البلاد فإن تايلاند تعد مكاناً متقلباً وقلقاً هذه الأيام، ولكن بغض النظر عن الظروف الاجتماعية والسياسية للبلاد، فإن مدينة بانكوك نفسها قد تكون حفلة جميلة للزائر أو كابوساً مرعباً للمدينة التي تزدهر فيها الجريمة المنظمة. وفي بانكوك، فإن المجرمين سواء كانوا من المجرمين المنتمين لعصابات منظمة أو من أولئك قليلي الشأن يستهدفون السياح.

وبينما لا تمثل بانكوك مكاناً يقتل فيه السياح والمسافرون، ولكن السائح قد يتحول بسرعة من زائر متحمس إلى ضحية مرتبكة ومفلسة تبحث عن جواز سفرها ومحفظتها!

إضافة لتلك المخاطر فإن شرطة بانكوك –سيئة السمعة- لا تلقي بالاً لمشاكل السياح!

8-ريو دي جانيرو -البرازيل:

ريو دي جانيرو -البرازيل

لا يمثل وضع ريو دي جانيرو في هذه القائمة تحذيراً من كونها فخاً مميتاً، فقد تحولت المدينة التي كانت خطرة بكل المقاييس الى مدينة آمنة نسبياً بفضل الجهود الأمنية المكثفة منذ أواخر التسعينات وبداية الألفية الحالية. ولكن للأسف فإن ريو ما زالت تعد مكاناً يمكن أن يتعرض فيه السائح للسرقة.

وبالإضافة لذلك فإن السياح الذين يملكون الشجاعة والفضول –وربما حتى الحماقة والسخف – لاستكشاف الأحياء الشعبية والفقيرة في ريو يعرضون أنفسهم للسرقة، وربما حتى الخطف والقتل. حيث تعد زيارة هذه الأحياء الفقيرة مركز جذب للسياح، والتي يمكن القيام بها بأمان بالاستعانة بمرشد مدرَّب وزيارتها ضمن مجموعة وليس بشكل منفرد.

باختصار فان ريو تعد مكاناً جميلاً إذا كان السائح حذراً ومتفتح الذهن.

7- إسرائيل:

 إسرائيل

تعد الرحلة إلى إسرائيل من الرحلات التي قد تغير حياتك، فحجم التاريخ والثقافة التي تحتويها تلك المنطقة معروفة حول العالم، وبالتالي لا يمكن استغراب اعتبار تلك المنطقة وجهة سياحية. ولكن الجو المضطرب الذي يلف المنطقة يجعل من الهجمات الارتجالية والقصف بالصواريخ أمراً أقرب للاعتيادي!

ورغم أن هذه الهجمات تستهدف السكان والسياح على حد سواء، إلا أن الإرهاب والحرب المفتوحة يبقيان مصدر قلق حقيقي في إسرائيل، ويمكننا بالطبع أن نضيف الصومال والعراق لهذه القائمة ولكن القيمة الثقافية والتاريخية للأرض المقدسة تجعلنا نعدها جزءاً من هذه القائمة.

6- بوجوتا -كولومبيا:

- بوجوتا -كولومبيا

يجب علينا أن نعترف أنه وكسائر المناطق على هذه القائمة، فإن العاصمة الكولومبية أضحت مكاناً أكثر أمناً في السنوات الأخيرة بفضل الجهود الأمنية المكثفة لمحاربة الجريمة وخلق بيئة أكثر ترحيباً بالسياح بشكل يضمن استمرار تدفق الأموال للاقتصاد المحلي.

ورغم كل ذلك، تبقى ضواحي المدينة مكاناً خطراً، وأحياناً يمتد هذا الخطر للمدينة نفسها، وحيث يعد السفر في هذه المناطق أمراً خطراً يعرض السياح للاختطاف، ويظل هذا الخطر قائماً فعلاً حتى وإن كانت هذه الحوادث قد خفت في حدتها في الأعوام الأخيرة .

5- مومباي -الهند:

 مومباي -الهند

معظم من يزور الهند بشكل عام ومومباي بشكل خاص يواجه المشاكل الاعتيادية التي تحفل بها الدول النامية، مثل النشل، حيث لا يفضل إبقاء مقتنياتك بعيدة عنك، وكذلك فإن الاعتداء الجنسي على النساء يحتم على الزوار من السائحات عدم التنقل وحيدات في المدينة، خاصة وأن الشرطة في مومباي ليست جدية في مكافحة التحرش والاعتداءات الجنسية، هذا إضافة إلى خطر السطو والاحتيال الذي قد يواجهك في المدينة.

ويجدر الذكر هنا أن الملايين يزورون المدينة سنوياً دون مشاكل تذكر، ولكن فقدان اليقظة في هذه المدينة قد يتركك مصاباً أو مفلساً.

4- هايتي وجمهورية الدومينيكان:

 هايتي وجمهورية الدومينيكان

ابقَ في المنتجع وأمورك ستكون على مايرام، هذه هي القاعدة الأساسية عند زيارتك لأحد البلدين المذكورين ورغم أن متعة السفر تكمن في اكتشاف المناطق المجهولة والجديدة، إلا أن مغادرة المنتجع في إحدى هذين البلدين تعرضك لخطر حقيقي، حيث يسود الاحتيال عن طريق البطاقات البنكية، والتلاعب بأجهزة الصراف الآلي لسرقة النقود، إضافة للخطف والسرقات التي ظلت على حالها رغم الانخفاض بمعدل جرائم القتل خلال السنوات الماضية. وحتى بالعودة للقاعدة التي ذكرناها في بداية حديثنا،فإن التحرش الجنسي والسرقات تحدث أحياناً حتى داخل المنتجعات السياحية.

ويجدر بالذكر أننا ذكرنا البلدين معاً كونهما يتشاركان في نفس الجزيرة كما يتشاركان في المشاكل الاقتصادية والسياسية ،رغم أن هايتي تعد البلد الأخطر من الاثنين.

3- كنجستون – جامايكا:

كنجستون – جامايكا

إن كنت تبحث عن موسيقى بوب مارلي، الاسترخاء،وبعض “العلاجات العشبية” (الماريجوانا) ،فإن جامايكا هي وجهتك، ولكن للأسف فإن التوجه خارج المنتجعات السياحية أمر مليء بالخطورة، حيث تتزايد الجرائم المتعلقة بالمخدرات رغم الجهود الأمنية المكثفة، وغالباً ما يقع الأجانب ضحية لهذه الحرب بين عصابات المخدرات والقوى الأمنية الجامايكية. ورغم أن مدناً مثل خليج مونتيغو المدينة الإسبانية مكاناً أكثر آمناً نسبياً، ولكنهما غالباً ما يشهدان اعتداءات على المدنيين. ولكن كينغستون تعد الأسوأ، حيث يبلغ معدل جرائم القتل 40 جريمة قتل لكل 100 ألف مواطن وهو ما يعد معدلاً عالياً جداً، ورغم كون معظم ضحايا هذه الجرائم من السكان المحليين إلا أن خطر التعرض للسطو تحت تهديد السلاح يجعل اليقظة والحذر أمراً إلزامياً عند التوجه لكينجستون.

2-كايب تاون –جنوب أفريقيا:

كايب تاون –جنوب أفريقيا

بمعدل جرائم قتل يصل إلى 60 جريمة لكل 100 ألف مواطن، فإن مدينة كايب تاون تعد الأخطر في العالم، ولكنها –وبسبب المناظر الطبيعية الخلابة – تعد من الوجهات السياحية الأبرز أيضاً .

وقد تسبب الفساد الحكومي بإضعاف القوى الأمنية لدرجة أن السائح إذا تعرض للخطر، فعليه أن يعتمد على نفسه، ورغم أن المدينة لا تخلو من الأحياء الجيدة ولكن اليقظة أمر ضروري لزائر كايب تاون.

1- أكابولكو –المكسيك:

من الصعب تصور أكابولكو وسائر المدن المكسيكية كوجهة سياحية هذه الأيام، خاصةً مع تزايد الأمور سوءاً على مختلف الصعد في المكسيك، ورغم كونها وجهة سياحية في السابق إلا أن المدينة اكتسبت سمعة سيئة جعلت البزنس إنسايدر تصنفها كثالث أعنف مدينة في العالم، ولا يعد هذا غريباً بالقياس إلى معدل جرائم القتل المرتفع جداً فيها والذي يصل الى 104 جريمة قتل لكل 100 ألف مواطن، إضافة إلى مصالح تجار المخدرات المحيطين بالمدينة والذين يصل تأثيرهم وخطرهم للمدينة.

ولكننا لا يمكننا اعتبار الرحلة الى أكابولكو رحلة نحو الموت، فما زال الملايين من السياح يزورون المدينة سنوياً، زُر المدينة وغادر بذكريات إيجابية، ويمكنك فعل هذا إذا أخذت حذرك وكنت يقظاً، كما يجب أن تكون في كل مكان تزوره.

0

شاركنا رأيك حول "أخطر عشر وجهات سياحية في العالم"