أربعة طرق للتفريق بين النوبة القلبية ونوبة الهلَع

0

ثمة تشابه بين أعراضِ النوبة القلبية ونوبة الهلع؛ فكلاهما يسبب ألماً حاداً في الصدر، تعرُّقاً، وشعوراً بالوخز، تنفساً مضطرباً، وغثيان، ويحصل الخلط بين أعراضهما لأن النوبة القلبية ذاتها تسبب الهلع لدى المصابين، ومع ذلك، بإمكانكم تعلُّم الفرق بينهما بشكلٍ فعّال. إليكم كيف.

كيفيّة تمييز النوبة القلبية.

النوبة القلبية

يذكر المصابون بالنوبة القلبية أنها تسبّب ألماً وانقباضاً، عليكم أن تدركوا أن هذا الألم يضرب منطقة وسط الصدر ويمتدّ للأسفل نحو الذراع اليسرى والظَهر، ويمكن أن ينتقل الألم نحو الرقبة والأسنان ومنطقة الفك.

تختلف حِدّة الألم صعوداً وهبوطاً، يستغرق الألم تقريباً خمسة دقائق ولا يؤثّر على تنفُّس المصاب، وغالباً ما يقتصر الشعور بالوخز على الذراع اليُسرى، ويترافق مع تعرُّقٍ لزجٍ بارد، شعورٍ بالغثيان، وحتى التقيُّؤ.

في ذُروة حالةِ النوبة القلبية، يشعر المصابُ بالذُعر والهلع بسبب الألم الشديد في الصدر، وعادةً ما تتسارع وتيرة تنفّس المصاب، باستثناء الحالات التي تسبّب بها النوبةُ القلبية بدورِها نوبةَ هلع، يجب الاتصال بالإسعاف إذا استمرت الأعراض أكثر من خمس دقائق.

كيفية تمييز نوبة الهلع

النوبة القلبية

رغم الاعتقاد السائد، فنوبة الهلع قد تحدث في الظروف العادية، تصل أعراض نوبة الهلع ذروتها بعد 10 دقائق، يتركّز الألم المُرافِق في منطقة الصدر، وله خاصيّة مميّزة بتموُّجِه: إذ يشتدّ ويشتدّ وفجأةً ينخفض.

والشعور بالوخز والخَدَر الذي قد يرافق نوبة الهلع لا يقتصر على الذراع اليُسرى، بل قد يُصيب الذراع اليمنى، القدمين، والأصابع، خلال نوبة الهلع، تتملّك المصابين مخاوفُ غير مبرّرة كالخوف من الموت اختناقاً أو فقدان العقل.

في كلا الحالتين، يجب مراجعة الطبيب المختصّ. فالانتظار ليس خياراً مقبولاً، إذ أن النوبة القلبية قد تؤدي إلى الموت إلّم يتلقّى المصابُ العلاجَ اللازم، وفي حال تجاهُل نوبة الهلع، ستسوء أعراضُها وترتفعُ نسبة تكرار وقوعها.

0

شاركنا رأيك حول "أربعة طرق للتفريق بين النوبة القلبية ونوبة الهلَع"