عشرة اشياء ربما لم تعرفها عن الهند

0

تعد الهند من بلدان العالم المهمة، فهي رائدة في مجال صناعة التقنيات وتخريج الأفراد العاملين في مجال التكنولوجيا، فمعظم الشركات العالمية المهمة يكون مدراؤها وموظفوها الأساسيون من الجنسية الهندية.

وتتميز الهند بمساحتها الشاسعة وعدد سكانها الهائل، الذي يزيد عن مليار ومئتي مليون هندي. وبطبيعة الحال، تمثل الهند أحد أهم البلدان السياحية، فهي تحتوي على مواقع طبيعية ساحرة، كما أن بعض الأفراد يقصدونها بهدف الزيارة الروحية لبعض الأماكن الدينية البوذية والهندوسية. وعلى غرار بقية بلدان العالم، يوجد في الهند سلبيات عديدة مثل الاختناقات المرورية الطويلة، والبيروقراطية، والرشاوي وغيرها.

وسنستعرض فيما يلي عشر معلومات مهمة حول الهند:

1- بالكاد يدفع أحدهم ضريبة الدخل:

3% فقط من الهنود يدفعون ضريبة الدخل، من أصل 1.2 مليار نسمة، ولذلك تفسير واحد فقط هو استثناء الزراعة؛ فثلثا الهنود يعيشون في المناطقِ الريفية. ولمّا كانت شريحة كبيرة من الاقتصاد غير رسمية، فإن العمل غير المنظم يؤدي إلى صعوبة جمع الضرائب. ويوجد جدلٌ كثيرٌ حول المشاكلِ الماليةِ للبلاد والتي يمكن حلها بملء الفراغ الكبير للضرائب.

3% فقط من سكان الهند يدفعون الضرائب.

2- ارتفاع ظاهرة “محقق الزفاف”:

قال أحدهم إنه قبل زواجه المُدبَّر كان لديه حدس في الأصهار المستقبليين إن كانوا قد عيَّنوا عليه محققاً خاصاً للتحقق مما إذا كانت لديه حبيبة في الماضي. وفي الحقيقة كانت لديه حبيبة، لكن من حسن حظه أن الجاسوس فشل في كشف ذلك، وتم الزفاف. وهنالك توسع في الشركات التي تقدم هذه الخدمات، فالعدد كبير حقاً إذ يقدر وجود أكثر من 15 ألف عملية من هذا النوع. وتقول إحدى النساء التي استأجرت محققاً لتحري ماضي زوج أختها المستقلبي: “إنه ليس تجسساً! وقد أخبرني المحقق إنه من عائلة جيدة، لكننا نريد أن نضمن أنه كان يقول الحقيقة!”.

الزفاف في الهند

3- انتشار القراءة:

الدول الغربية حزينة لزوال الجرائد بينما مجال الطباعة في الهند في تزايدٍ كبيرٍ، ونسبة القراءة في ازدياد بينما نسبة استخدام الإنترنت منخفضة. ويعني العدد الكبير من اللغات في البلد  المزيد من الناس التي تقرأ الجرائد والأخبار يومياً، وأيضًا ساهمت الأسعار الزهيدة جداً للجرائد في توسّع فئة قرّاء الجرائد في كل الطبقات الاجتماعية. والمثير للدهشة أيضاً في السوق والجرائد والمجلات هو أنه يمكنك بيع مجلاتك للأكشاك الموجودة على أرصفة الطرق، التي ستشتريها وتبيعها مرة أخرى، فالكثير من الناس سعداء لشراء مجلة قديمة إذا كانت أرخص من الحديثة.

القراءة في الهند

4- ضوضاء أبواق السيارات = صوت الحفر بالثاقب الهوائي:

مطبوع على معظم الشاحنات كلمة “دق البوق، رجاءً”، ففي الهند يشجع سائقو العربات على إطلاق البوق بالنسبة للعربات القادمة من الخلف، ولكن تكمن المشكلة في مبالغتهم بإطلاق الأبواق، إذ يقول أحد سائقي السيارات إنه يطلق بوق سيارته مئة وخمسين مرة يومياً على الأقل.

وفي تقرير موثق، يصدر صوت البوق في الازدحامات المرورية بمعدل  مرة واحدة على الأقل كل ثلاثين ثانية، إذ إن شاحنة ريكشاو- نوع من الشاحنات في الهند- تصدر صوتاً يعادل نحو ثلاثة وتسعين ديسيبل (قريب من صوت الثاقب الهوائي). كما أن الأصوات الصادرة يساوي صوت إقلاع طائرة الجامبو، أو بمعنى آخر ‘صوت يصم الأذان حرفياً’.

شاحنة ريكشاو.

5- إنه بلد شاب:

الهند أمة شابة، فأكثر من نصف نسماتها التي تقدر بـ1.2 مليار هم أقل من خمس وعشرين سنة وثلثيهم أقل من خمس وثلاثين سنة. والكثير من الهنود اليافعين لديهم الثقة بأمتهم ولا يتطلعون إلى الغرب، ففي مومباي لديهم مشاهد جميلة تنافس بروكلين. وتزدهر المواهب الغنائية بين الشباب، فالكثير منهم يبتعدون عن المهن التقليدية ويسيرون في طريق الفنون. وتعقد جولات المهرجانات الغنائية في الميادين والساحات وحتى في الصحراء، بينما أصبحت المدن المهمة كبنغالور ودلهي ومومباي وجناي مركزًا للحفلات الموسيقية الحية.

الشباب يشكلون الفئة الأكبر في المجتمع الهندي.

6- في أي مكان تذهب إليه، ترى الكراسي البلاستيكية:

يبدو أن الكراسي البلاستيكية من الأمور الشائعة في المجتمع الهندي، فقلما تجد منزلاً يخلو منها!

الكراسي البلاستيكية في كل مكان!

الكراسي البلاستيكية.

الكراسي البلاستيكية.

7- يزدادون وزنًا بالارطال:

في الهند عندما يقال لك إنه “قد زاد وزنك” فذلك في حقيقة الأمر يعدُّ مديحاً، حيث تدل الزيادة في الوزن على أنها منظرٌ صحيٌّ. وتعد الهند الآن على حافة داء السمنة (ليس فقط بالنسبة للبشر بل للحيوانات أيضاً)، وهذا الأمر ليس بمستغرب قياساً على الطوابير الكبيرة من الهنود عند مطاعم الماكدونالز ومطاعم الأكلات السريعة الأخرى. ومن المعتاد أيضاً أن ترى رجلاً كبيراً يقوم بتمارين حرق دهون البطن، وترى أيضاً شريحة كبيرة من الهنود يعانون من سوء التغذية، فبالرغم من وجود مليون جائع يومياً، فإن الزيادة في محيط الخصر موجودة في المدن.

الوزن الزائد من السمات المحببة في الهند.

8- لعنة البصق:

يُعين في مومباي “مفتش البصق” لإيجاد الأشخاص الذين يبصقون في الأماكن العامة، فالكثير من الناس هناك يبصقون بعد تناولهم اللبان- هو خليط من نبات التنبول والاريقة، وفي بعض الأحيان التبغ- التي يمكن فقط مضغها وليس ابتلاعها، وهو ما ينتج عنه بقع حمراء على الجدران البيضاء الجانبية. ومن الشائع أن ترى علامات التحذير “لا تبصق” في سيارات الأجرة، وعلى ظهر السيارات، وعلى واجهات المباني. وهنالك قلق من أن البلغم المقذوف مسؤول عن انتشار مرض السل، حيث توجد حملة منع البصق في البلد.

البصق ممنوع في الهند.

9- تنظيف الأذن على الأرصفة:

أي شخص زار الهند حتى لو لبضعة أيام سوف يلاحظ نظام أرصفة الطرقات الاقتصادي، والذي يعتبر جزءاً من حياة هذا البلد. فالابتكارات وسعة حيلة الناس في هذا البلد ليس لهما مثيل؛ فهناك ناس ستبيعك أو تخدمك بشتى الطرق، حيث يوجد مصلحو المظلات المطرية، والإسكافي الذي يزورك في البيت ليقوم بعمله، وحلاقون أيضًا على الأرصفة، ويوجد حتى من ينظف الأذن وإزالة الأورام أيضاً.

ولعل المذهل هو كيفية استمرار للتقاليد القديمة في هذه الدول، وهذا لا ينفي طبعاً وجود بعض المخاوف من أن هذه التقاليد مهددة، ولا سيما إن اختارت الأجيال المستقبلية التعليم والطرق الأخرى، وبذلك، لن يكملوا أعمال عائلاتهم، بالإضافة أيضاً إلى قيام السلطات بإبعاد أصحاب تلك المهن عن الطرق.

تنظيف الأذن على الطرق من المهن التقليدية في الهند.

10- لا ترتدي ملابس جديدة يوم السبت:

يمكن أن تكون الهند موطناً للعديد من أفضل علماء العالم ومهندسيها، لكن هناك خرافات قديمة تنافي المنطق السليم، إذ يؤمن بعض الناس بمختلف الأشياء مثل: لا تلبس ملابس جديدة يوم السبت، ولا تنظف المنزل في الليل كي لا تبتعد الإله «لاغشمي» خوفاً، وأيضاً من النحس إعطاء أو استلام أي شيء باليد اليسرى.

ويؤمن الكثير من الأغنياء والفقراء بهذه الخرافات، ويُعلق على غطاء محرك السيارة الجديدة إكليلٌ من الزهور لأنه من الحظ الجيد أن تبارك سيارتك الجديدة قبل قيادتها. ويُعلق الهنود الفلفل الحار والليمون في السيارات لطرد الشر، كما أن الكثير من الطيارات لا تملك الصف عدد ثلاثة عشر، وذلك لتجنب المؤمنين بنحس هذا العدد.

ملابس يوم السبت

 

اقرأ أيضاً:

0

شاركنا رأيك حول "عشرة اشياء ربما لم تعرفها عن الهند"