عشر حقائق مذهلة عن النمل

تعرف على النمل
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

النمل ذلك الكائن الصغير البسيط والذي لا نعيره اهتمام أو نفكر به في حياتنا، وعلى الرغم من ذلك فهو يعيش حياة مميزة مليئة بالنظام والترتيب ربما يفتقدها أغلبنا في حيواتنا المعقدة الكبيرة. إن النمل هو تلك الكائناتٌ الرائعةٌ، والتي رغم صغر حجمها استطاعت الانتشار في كل مكان، تعيش حياة تعتبر غريبة عنا كلياً ولا سيما الأمور المتعلقة بدورة الإنجاب غير المألوفة لديها، ومع ذلك يمكن أن تكون قدوة للإنسانية وملهمةً لها.

لو نظرنا للنمل ككائنات مفردة فسنجد أنه على الرغم من القدرة الضئيلة للنملة الواحدة، إلا أن النمل كمجتمع يؤدي دور متكامل ومتعاون وبطريقة ناجحة أملاً بتحقيق أهدافه.

يتشابه النمل في خاصيته الاجتماعية مع حشرات أخرى كالنحل والدبابير ويعتقد بأن لهذه الأنواع الثلاثة سلفٌ مشتركٌ. أي أنها تصنيفيًا تتبع فصيل واحد.

وهنا نقدم لكم عشر حقائق عن هذه الكائنات المذهلة الدؤوب والتي ربما نتعلم منها الكثير من الخصال الحميدة.

10- النمل كائنات قوية للغاية

النمل من الكائنات القوية

لقد سمعنا كثيراً بأن النمل يستطيع حمل أوزان تفوق وزنه بخمسين مرة، وهذا يعادل حمل الإنسان لسيارة، لكن في الواقع بعض أنواع النمل تستطيع حمل أوزان تفوق وزنها بمئة مرة وهي تقف رأساً على عقب، بل هنالك أنواع أخرى يستطيع مفصل الرقبة لديها حمل أوزان تفوق وزنها بخمسة ألاف مرة!

وتكتشف هذه الأرقام عن طريق وضع النمل في جهاز طرد مركزي وزيادة القوة حتى تنفصل الرقبة عن الجسم عند رقم محدد يكون هو أقصى حمل يمكن للنمله حمله، وحقيقة فإن قوة التحمل لدى النمل مثيرة للإعجاب حقاً.

9- بعض أنواع النمل لديها علاقة مقايضة مع النباتات

نمل الأكاسيا

وجد النمل على وجه الأرض منذ وقت طويل جداً، وعلى مدى هذه الفترة، أتيحت له الفرصة لبناء علاقات لتبادل المنفعة مع الأنواع الأخرى وخاصة النباتات، وتعتبر العلاقة بين نمل الأكاسيا و شجرة الأكاسيا “السنط” التي سمي باسمها هو مثال جيد على هذا النوع من المقايضة.

فيعتبر النبات هو المسؤول عن توفير مساحة للتعشيش (داخل الأشواك) إضافة إلى الغذاء (الرحيق) للنمل، وفي المقابل يعمل النمل كحارس شخصي لحماية النبات من الحيوانات العاشبة والحفاظ على صحة النبات من خلال مهاجمة مسببات الأمراض للأوراق .

8- وزن النمل على الأرض يعادل وزن البشر جميعاً

يتميز النمل بأعداده الكبيرة

النمل ليس نوعاً واحداً بل يعتبر عائلة مؤلفة من أكثر من 14000 نوعاً مختلفاً لديها نقاط تشابه مشتركة، مع الملاحظة بأن البشر رغم اختلاف وتعدد أعراقهم يعتبرون نوعاً واحداً، فالنمل قد يكون صغيراً ولكنه يتواجد بأعداد كبيرة.

ويقدر بأن هنالك ما لا يقل عن مليون نملة مقابل كل إنسان حي! إذا كنت تشك في ذلك فقط اذهب إلى أي جزء دافئ من العالم وضع قليلاً من السكر على الأرض وسترى في وقت قصير الآلاف من النمل يتدفقون لجمعه.

7- عرف النمل بتربية واستعباد بعض الأنواع أخرى

النمل وحشرة المن

يعتبر النمل الكائن الوحيد الذي يشترك مع البشر في هذه القدرة، فهو يربي قطعان من الحشرات الأخرى كحشرة المن مثلاً، ويجمعها على نبتة ويقوم بنقلها للتأكد من أنها “ترعى” في الأجزاء الصحيحة من النبات التي تنتج معظم النسغ.

فهو يحميهم من الحيوانات المفترسة ومن المطر ولكن يقوم بقطع أجنحتهم أو حتى يقوم بتخديرهم لمنعهم من الهروب.

6- النمل كان موجوداً منذ زمن الديناصورات

النمل وجد في عصر الديناصورات

درس الإنسان المستحاثات الخاصة بالنمل منذ عام 1792 ولطالما ساد الاعتقاد بأن النمل لم يتطور إلا منذ 40 مليون سنة مضت، ولكن في عام 1965 تم العثور على بقايا لنملتين تعود لأكثر من 92 مليون سنة قبل الميلاد، إحدى أنواعها يعد الآن منقرضاً وقد تميز بامتلاكه العديد من الخصائص المشتركة مع الدبابير، والنوع الآخر يعود لزمن أكثر حداثة ولا يزال موجوداً حتى يومنا هذا.

5- يستطيع النمل إحداث ضرر كبير على الرغم من حجمه الصغير

يمكن للنمل ان يكون شديد الخطورة رغم صغر حجمه

يستطيع النمل زحزحة الجبال حرفياً فهو قادرٌ على تحريك 50 طن من التربة على امتداد ميل مربع كل عام، وهذا الأمر طبيعي إذا بقي النمل في موطنه، ولكنه قد يتسبب بالخراب إذا قدم إلى مواطن البشر.

بعض أنواع النمل تتسبب بخسائر تقدر بأكثر من 5 بليون دولار سنوياً، وقد تحدث عضتها ألماً شديداً، وتشكل خطراً بالنسبة للأشخاص و الحيوانات الأليفة التي لديها حساسية منها.

4- يتواصل أفراد النمل مع بعضهم لتحديد المسارات

يتواصل النمل سويًا

يستخدم النمل الفيرمونات ليتواصلوا مع بعضهم البعض، تفرز هذه الفيرمونات من غدد خاصة توجد على امتداد جسمهم بالكامل، ويستخم باقي الأفراد مستشعرات لترجمة الرسالة المرسلة عبر تلك الفيرمونات.

يعتمد إرسال الفيرمونات على النوع، فالنمل قادر على إرسال 20 نوع مختلف من الفيرمونات وكل واحدة منها تدل على رسالة مختلفة.

إن مجتمع النمل يعد مجتمعاً منظماً بدقة عالية، حيث يوجد بعض الأفراد يدعون بالكشافة توكل إليهم مهمة البحث عن الطعام، وبعد عثورهم عليه يعودون على الفور إلى مسكنهم ويقومون بإطلاق الفيرمونات على طول الطريق لإرشاد باقي الأفراد (العمال) إلى مكان الطعام والذين بدورهم يطلقون فيرمونات إضافية للتأكد من أن الطريق قد تم تعليمه جيداً.

3- لدى النمل معدتان وبعضه يتكاثر لاجنسياً

النمل يتكاثر بشكل مختلف

تمكن النمل من تطوير معدتان، واحدة للطعام الذي سيقوم باستخدام المواد المغذية الموجودة فيه لنفسه، وأخرى تدعى بالمعدة “الإجتماعية” تستخدم لإطعام باقي الأفراد.

هذا التكيف تطور ليسمح لبعض النمل بأن يبقى ويحرس المسكن دون أن يشعر بالجوع.

بعض أنواع النمل تعتبر الآن غير قادرة تماماً على التزاوج وهي أول الأنواع المكتشفة التي تتكاثر لاجنسياً بالكامل.

ومن المثير للدهشة أيضاً قيام النمل بزراعة محاصيله الخاصة التي تتضمن مجموعة واسعة من الفطريات تتكاثر بدورها لا جنسياً، إنه لعالمٌ غريب ٌكلياً !

2- يعيش النمل في مستعمرات قد تنمو لتصل إلى أعداد هائلة

مستعمرات النمل

ذكرنا للتو بأن هنالك العديد من هذه الكائنات الصغيرة والتي تتجاوز كتلتها كتلة البشر أجمعين على الأرض، وبأن هنالك العديد من أنواع النمل التي تم اكتشافها وأخرى على وشك أن نكتشفها.

تميز الأنواع بعضها عن بعض عن طريق الفيرمونات، فلن تدخل أي نملة في عراك مع أخرى من نفس النوع.

1- النمل كائنات اجتماعية للغاية لديها تسلسل هرمي

لنمل نظام اجتماعي دقيق

وهو تسلسل معقد للغاية ترأسه الملكة، يتألف من ثلاث طبقات أولها الملكات والأميرات والتي تتميز بأجنحتها وخصوبتها، أما العمال هم من الإناث العقيمات التواتي يؤدين عدداً من الأدوار المختلفة كالمربيات والجنود والعمال والكشافة.

وأخيراً هناك عدد قليل من النمل الذكور الذين لديهم أيضا أجنحة، ولكن عددها ضئيل جداً ولاترى عادة من قبل البشر.

عندما يكتمل تطور النمل المجنح وينضج جنسياً يطير بعيداً ليتكاثر، يموت الذكور بعد رحلة تزاوج واحدة فقط، أما الملكات فقد تحاول التزاوج مع عدة ذكور، وتقوم بتخزين الحيوانات المنوية من كل منهم، وبعد رحلات التزاوج هذه تقوم الملكات بإنشاء مستعمرة جديدة.

عندما ترتاح الملكات في وسط المستعمرة تقوم بإزالة أجنحتها وتقضي بقية حياتها وهي تضع البيوض (يمكنها أن تعيش لمدة تصل إلى 15 عاماً).

تعد الملكة قادرة على تقرير ما إذا كانت بيضة ستصبح ذكرا أو أنثى وذلك بتلقيحها.

فالبيوض التي تم تخصيبها مع الحيوانات المنوية تتطور إلى الإناث في حين أن البيوض غير المخصبة تصبح ذكوراً.

تعتبر الملكة أيضاً قادرة على تقرير ما إذا كانت البويضة المخصبة سوف تتطور إلى أميرة أو عاملة عن طريق اختيار نوعية التغذية التي تتلقاها البيوض.

غالباً يكون أول بيض يفقس بعد رحلة التزاوج عقيماً ويعطي عاملات يتم استخدامها لبناء وتوسيع المستعمرة.

وفي الختام.. سواء أكنت تعتقد بأن النمل كائنات مثيرة للإعجاب أو مجرد كائنات ضئيلة غريبة، لا يمكنك الابتعاد عن حقيقة أنها واحدة من أكثر الحشرات المثيرة للاهتمام على هذا الكوكب.

اقرأ أيضًا

إطلاق محادثة الفيديو الجماعية على الانستغرام دون الحاجة إلى التوقف عن التصفح

إصدار فيلم رعب جديد مقتبس عن رواية The Boogeyman!

عندما يتعلق الأمر بالمساعدين الرقميين فهنالك أصدقاء لـ سيري Siri

عندما تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى منصة شر!

جزء من شفرة في تطبيق سناب شات يكشف عن تعاون مرتقب مع أمازون

 

0

شاركنا رأيك حول "عشر حقائق مذهلة عن النمل"