10 معلومات وأسرار لم تكن تعرفها عن الحرب العالمية الأولى!

الحرب العالمية الأولى
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

الحرب العالمية الأولى واكتشاف البشر كم الحياة قاسية، وكم من البشر لا يستحق هذا اللقب، فقد تناحرت أغلب دول العالم وتصارع القواد بينما مات الجنود وتشردت الأسر والأطفال اللذين شهدوا أهوال الحرب.

وهكذا فقد شهد العالم خلال الربع الأول من القرن العشرين مآساة إنسانية بشعة تمثلت في قيام الحرب العالمية الأولى التي أودت بحياة الملايين من البشر الأبرياء. وقعت الحرب العالمية الأولى نتيجة تزايد الأطماع بين القوى الأوروبية الاستعمارية، فتعارضت مصالحها في مناطق مختلفة، لينتهي المطاف بلجوئها إلى الصراع المسلح لحل النزاعات بينها.

وقد بدأت الحرب في المقام الأول بين دول الحلفاء (فرنسا وبريطانيا وروسيا) من جهة، وألمانيا والإمبراطورية النمساوية المجرية والدولة العثمانية من جهة أخرى، ولكن سرعان ما انضم إلى الفريقين المتحاربين دول أخرى من مختلفة أرجاء العالم.

وقد شهدت الحرب ارتكاب فظائع موهلة بحق البشرية، فقد قتل على إثرها نحو 9 ملايين إنسان بريء، بالغضافة طبعًا إلى الدمار الرهيب الذي لحق ببلدان القارة الأوروبية. وفيما يلي نستعرض أهم 10 معلومات حول الحرب العالمية الأولى:

 

1. صُنّفت الدبابات إلى مذكر ومؤنث:

دبابة
في بداية الحرب، صُنفت الدبابات حسب “جنسها”، حيث كانت الدبابات ذات المدافع مذكرة وكانت الدبابات التي حُمّلت بالرشاشات مؤنثة وسميّت الدبابات التي لم تدخل في حيّز التصنيع وبقيت على المخططات بـ “ويلي الصغير – Little Willie”.

2. سببت الحرب اصفرار جلد النساء:

مجموعة من النساء خلال الحرب العالمية الأولى
في الحرب العالمية الأولى انضمت العديد من النساء إلى القوى العاملة، وأولئك اللواتي عملن بتصنيع متفجرات الـ “TNT” أصبح لون جلدهن أصفر نتيجة للتسمم الكيميائي مما أدى لإصابتهن بداء اليرقان.

3. سماع دوي الانفجارات التي وقعت في فرنسا من لندن:

القتال خلال الحرب العالمية الأولى

حفرفريق من الملغمين أنفاق تحت الخنادق التي استخدمها الجنود الألمان للحماية بغرض زرع وتفجير الألغام تحتهم. وهذه الانفجارات دمرت العديد من قوات الجنود الألمان وحققت نجاحًا باهرًا لدرجة أن رئيس الوزراء البريطاني سمع دوي انفجارها وهو في لندن من بعد 226 كم.

4. ولادة “نقانق الحرية” و “كرنب الحرية” و “كلاب الحرية”:

هامبرغر
في أمريكا ازدادت الريبة بشأن الألمان لدرجة كبيرة للغاية حيثُ قُتلت كلاب shepherd الألمانية، وغُيّرت أسماء المأكولات السريعة الألمانية إلى أسماء أمريكية، ومن هذه الأسماء الفرانكفورتر والهامبورغر والزَوَرْكروات، حتى أن كلاب الداخهوند سُمّيت باسم أمريكي. هذا وقد مُنع تدريس اللغة الألمانية في المدارس وحُرقت الكتب المكتوبة باللغة الألمانية، وقد كانت اللغة الألمانية ثاني أكثر لغة شيوعًا بعد الإنجليزية قبل الحرب العالمية الأولى في الولايات المتحدة.

 

5. شهدت الحرب العالمية الأولى اكتشافات عديدة ساهمت بتطوير الطب المعاصر:

هارولد غيليز

متأثرًا برؤية الجنود المشوهين من الحرب وهم يخفون وجوههم بالأقنعة، وضع “هارولد غيليز Harold Gillies” أساسيات جراحة التجميل بدءأ باستكشاف طرق ترميم الأوجه المتضررة. وبالإضافة إلى ذلك، أصبح نقل الدم شائعًا لإنقاذ الجنود المصابين مما أسهم بإنشاء أول بنك دم في العالم عام 1917.

6. تأليف قصص الطبيب دوليتل للأطفال Stories Dr. Doolittle:

غلاف كتاب Stories Dr. Doolittle
ولدت قصص الطبيب دوليتل للأطفال عندما لم يرغب “هيو لوفتنغ Hugh Lofting’s” بإبلاغ أطفاله أهوال الحرب والاختباء في الخنادق، وبدلًا من ذلك ألّف قصصًا خيالية وأرسلها لعائلته.

سيارة فرانز فريدناند

7. لوحة سيارة فرانز فريدناند والمصادفة الغريبة:

أشعل موت الدوق الأخرق فرانز فريدناند فتيل الحرب العالمية الأولى عندما اغتيل وزوجته في الـ 28 من حزيران يونيو 1914. والغريب في الموضوع هو لوحة سيارته حملت الرقم A 111 118 والتي يمكن أن تقرأ: هدنة الـ 11 من تشرين الثاني نوفمر 1918 “Armistice 11 November ‘18” ،حيث كانت أول هدنة إبان نهاية الحرب!

8. شارك الأمريكيون الأصليون والأمريكيون من أصول أفريقية في الحرب:

صورة لجنود أمريكيين أصليين خلال الحرب العالمية الأولى
مع أنهم لم يحصوا على الجنسية الأمريكية حتى عام 1924، شارك نحو 13 ألف جندي أمريكي أصلي في القتال وأكثر من 200 ألف جندي من أصول أفريقية انضموا للجيش، فقط 11% منهم شاركوا على جبهات القتال ضمن أماكن متعددة.

9. أصغر مقاتل تم السماح له بالانضمام في الحرب كان بعمر الـ 12 عام:

صورة لسيدني لويس

قام العديد من الصغار بالسن بتزييف أعمارهم لكي ينضموا للقتال وأصغرهم سنًا كان سيدني لويس بعمر يناهز الـ 12 عامًا.

10. خاض الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون Woodrow Wilson حملته الانتخابية لفترة رئاسية ثانية تحت شعارات معادية لدخول الولايات المتحدة الحرب:

وودرو ويلسون
“لن يُزج بنا في الحرب” هذا كان شعار ويلسون في حملته الانتخابية لفترة رئاسية ثانية، ولكن بعد فوزه في الانتخابات لم يدم التزامه بشعاره طويلًا حيث أعلن الحرب على ألمانيا بعد عامٍ واحد فقط!

 

اقرأ أيضًا: 

0

شاركنا رأيك حول "10 معلومات وأسرار لم تكن تعرفها عن الحرب العالمية الأولى!"