ثماني حقائق مهمة عن جائزة نوبل للآداب

0

جائزة نوبل في الأدب هي جائزة سنوية تمنح منذ سنة 1901 لكاتب قدم خدمة ‏كبيرة للإنسانية من خلال عمل أدبي و«أظهر مثالية قوية» حسب وصف ألفرد ‏نوبل في وصية المؤسسة لهذه الجائزة.‏.. في هذه القائمة سنقدم لكم ثماني حقائق عن أهم جائزة في مجال الأدب قد لا يعرفها أغلبنا :‏

‏١-المرأة الأولى :‏

المرأة الأولى

في العام 1909 كانت سلمى لاغرلوف أول امرأة في العالم تفوز بجائزة نوبل ‏للأدب، عن روايتها الأشهر “بيت المقدس” والتي تحولت فيما بعد إلى فيلم ‏سينمائي يحمل أسم الرواية ذاته.‏

‏٢-بعيدًا جدًا عن أوروبا :‏

طاغور

في العام 1913 فاز الروائي والشاعر والمسرحي البنغالى روبندرونات طاغور ‏بجائزة نوبل للأدب، وبذلك يصبح طاغور أول شخص من خارج القارة الأوروبية ‏وأول شخص ليس من ذوي البشرة البيضاء يفوز بجائزة نوبل، ليس في مجال ‏الأدب فحسب بل في شتى مجالات الجائزة الكبرى.‏

‏٣-رفض بالإكراه :‏

بوريس باسترناك

قد يستغرب معظمنا حين نسمع أن شخصاً ما قد رفض استلام جائزة نوبل!‏
لكن ذلك قد حدث بالفعل حين فاز الشاعر والكاتب الروسي “بوريس باسترناك” ‏وقد قام برفض أستلام جائزة نوبل للآداب عام ‏‎1958‎‏ للميلاد.‏

ولأن أعمال صاحب رائعة “دكتور جيفاغو” التي تروي أحداثًا في فترة زمنية مهمة ‏تمتد من الثورة الروسية حتى الحرب العالمية الثانية ممنوعة من النشر في الاتحاد ‏السوفييتي تم إجباره على رفض الجائزة التي يتمناها الجميع.‏

‏٤-رفض بالمبدأ :‏

جان بول سارتر

في العام 1964 فاز الفيلسوف والكاتب الفرنسي البارز “جان بول سارتر” بجائزة ‏نوبل للآداب لكنه رفض قبول الحائزة كما رفض أي تكريم قبلها وبعدها.‏

وحين سُئل عن سبب رفضه الدائم أجاب أنه على الكاتب ألا يسمح بتحويله الى ‏مؤسسة.‏

‏٥-الأصغر عمرًا :‏

روديارد كبلينغ

أما الشاعر والكاتب البريطاني المولود في مومباي “روديارد كبلينغ” فقد فاز ‏بجائزة نوبل للآداب في عام 1907 وعمره اثنان وأربعون عاماً.‏

وبذلك أصبح كبلينغ أصغر من فاز في الجائزة الكبرى ولا زال كذلك حتى يومنا ‏هذا.‏

‏٦-قريبًا من البلقان :‏

أيفو أندريتش

في عام 1961 فاز الكاتب اليوغوسلافي “أيفو أندريتش” بجائزة نوبل للآداب وبذلك ‏أصبح أول كاتب يفوز بالجائزة عن أعمال باللغة الصربية والكرواتية حيث ولد في ‏البوسنة لأبوين كرواتيين وعاش معظم حياته في صربيا.‏

‏٧-الأفريقي الأول :‏

وولي سوينكا

في العام 1986 أصبح النيجيري “وولي سوينكا” أول كاتب أفريقي يفوز بجائزة ‏نوبل للآداب ومن الجدير بأن سوينكا شخصية محورية في التاريخ النيجيري لدوره ‏الفعال في أستقلال بلده عن الحكم البريطاني.‏

وعرف عن سولينكا أنه شخصية مناهضة للدكتاتورية في بلاده وفي كل مكان.‏

‏٨-معضلة الصيني الأول :‏

جاو كسينغجيان

في العام 2000 تم منح جائزة نوبل للآداب للكاتب الصيني “جاو كسينغجيان”، ‏وبذلك أصبح كسينغجيان أول كاتب صيني يفوز في الجائزة رغم حصوله على ‏الجنسية الفرنسية عام ‏‎199‎‏8للميلاد.‏

ولأن أعماله محضورة في الصين منذ 1989 بعد كتابه “الهاربين” لم يُعترف ‏بجائزته في الصين واعتبروا الكاتب “مو يان” الفائز بالجائزة عام 2012 الصيني ‏الأول الحائز على الجائزة.‏

اقرأ أيضاً:

0

شاركنا رأيك حول "ثماني حقائق مهمة عن جائزة نوبل للآداب"