ست حقائق هامة قد لا تعرفها عن القدماء السومريين ولغتهم

0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

الحضارة السومرية من الحضارات القديمة المعروفة في جنوب بلاد الرافدين، وقد عُرف تاريخها من الألواح الطينية المدونة بالخط المسماري. في هذه القائمة سنستعرض عليكم ستة معلومات قد يجهلها البعض عن الحضارة السومرية وعن الكتابة السومرية، التي ظلت مدة 2000 عام لغة الاتصال بين دول الشرق الأوسط وقتها:

1- أول قانون في العالم:

السومرية
معظم دول العالم مازالت حتى يومنا الحاضر تستخدم بعض بنود القانون الروماني القديم نظرا لقابلية تطبيقه، على الرغم من كون القانون الروماني ليس الأقدم في العالم.

إنَّ أول قانون عرفته البشرية قد كُتب على الألواح الطينية بأيدي السومريين القدماء لتنظيم حياتهم العامة.

2- أول من وضع أُسُسَ الرياضيات في العالم:

السومرية
ليست القوانين فحسب ضمن دائرة اهتمامات أبناء الحضارة السومرية، بل الرياضيات أيضا.

وتستند الرياضيات السومرية، التي وُضعت حوالي 4000 قبل الميلاد، على نظامٍ رقميٍّ ستينيٍّ معقد.

وهم أول من استخدم الأصابع في العدِّ، مستخدمين اثني عشر مِفصلاً للعدِّ في يدٍ، وخمسة أصابعٍ في اليد الأخرى.

وأيضا، هم أول من ابتكر جدول القياسات والضرب باستخدام هذا النظام، وهم أول من وضع أُسُسَ الهندسة وطرق حساب المثلثات.

3- المدرسة الأولى في التاريخ:

السومرية
كان السومريون شعبًا متدينًا جدًّا، وأماكن عبادتهم كثيرةٌ.

فقد استخدمت كأول مدارس عرفتها البشرية، درس فيها التلاميذ نظام الكتابة والرياضيات.

لم يكن تَعَلُّم الكتابة باللغة السومرية أو المسمارية أمرًا سهلًا، بل يستغرق الطالبَ عدة سنوات كي يستطيع الكتابة على الألواح الطينية بعد أن يتعلم قواعد اللغة، بالإضافة إلى المئات من الرموز المستخدمة في اللغة الأقدم في العالم رُبَّما.

4- الشعب الذي علَّم البشريَّة الكتابة:

السومرية
لسنا متأكدين فيما إذا كان السومريون هم أول من كتب في العالم ولكن طريقة الكتابة المسمارية هي أقدم طرق الكتابة في العالم، وبدلاً من الورق استخدم السومريون الألواح الطينية والعظام للكتابة.

في البدء استخدمت الهيروغليفية «الصور» للكتابة على الألواح، وبعدها تطوَّرت الطريقة وتم استخدام عدة مئاتٍ من الرموز للكتابة.

لم تكن تلك اللغة لغةً بسيطةً، بل تحتوي حروفًا ساكنةً وحروفًا متحركةً وبُنيةً نحوية وقواعد صعبة ومعقدة، تحتاج سنواتٍ للتعلم.

5- سومر وأَكَدْ وثنائية اللغة:

السومرية
بالإضافة إلى اللغة السومرية، هناك اللغة الأكدية كلغة ثانية تحدثت فيها الشعوب في زمن الحضارة السومرية.
وأيضًا استخدم نظام الكتابة المسمارية فيها.

ولأن السومريين والأكديين يعيشون في المنطقة الجغرافية ذاتها، فإن ثنائية اللغة كانت شائعة جدًّا آنذاك.

ومن المعروف أن اللغتين قد أثَّرتا في بعضهما البعض تأثيراً شديداً، وبينهما الكثير من المشتركات اللغوية كأسماء الأعلام مثلا.

وفي نهاية المطاف استبدلت اللغة الأكدية باللغة السومرية وأصبحت السومرية أكثر شيوعا بحوالي 2000 قبل الميلاد.

6- بين الكتاب المقدس والملحمة الأدبية الأقدم:

السومرية
كثيرةٌ تلك الدلائل التاريخية التي تشير إلى تشابهٍ كبير بين الكتاب المقدس وملحمة جلجامش، الملحمة الأدبية الأقدم في التاريخ التي كتبها السومريون بلغتهم.

من ذلك التشابه بينهما، نذكر جنة عدن وقصة خلق البشري الأول وكذلك نوح وطوفانه العظيم.

اقرأ أيضاً:

0

شاركنا رأيك حول "ست حقائق هامة قد لا تعرفها عن القدماء السومريين ولغتهم"