7 معلومات أساسية عن جائزة نوبل

0

عند وفاة الكيميائي والمُحسِن السويدي «ألفريد نوبل»، نصّت وصيته على أن توضع ثروته في دعم الأفراد والمؤسسات التي تقدّم “أعظم النفع للبشرية”. وتبقى الجائزة التي تُمنح سنوياً في ذكرى وفاة نوبل تبقى من أكثر الجوائز تميُّزاً على مستوى العالم.

إليكم 7 معلومات ربما لم تعرفوها عن الجائزة.

1- هل ترغب بالفوز بجائزة نوبل؟ إليك قوانينها إذاً

جائزة نوبل

بغض النظر عن رغبتك العميقة في ربح الجائزة، لكن لا يمكنك ترشيح نفسك؛ يجب أن يأتي الترشيح من جهة أخرى. ويجب أن يكون المرشح على قيد الحياة، ولن يعلم بأمر ترشيحه حتى يفوز بالجائزة. تضم قائمة الترشيحات الأولية 200 اسم تقوم لجنة التحكيم بالنظر فيها وحصرها في 3 أو 5 أسماء أو أشخاص أو مؤسسات.

وتبقى أسماء المرشحين غير الفائزين طي الكتمان لمدة 50 عاماً منعاً من الضغط لصالح المرشحين للجائزة.

2- من ناحية تقنية، فالجائزة الممنوحة للاقتصاد لم تكن ضمن تقسيم نوبل

nobel_0

نصّت وصية نوبل على التقسيمات التالية لمنح الجائزة: الفيزياء، الكيمياء، الطب، الأدب، السلام.

واعتباراً من العام 1969، أصبحت جائزة الاقتصاد من ضمنها. السبب في ذلك يعود لعام 1968 حيث قرر بنك السويد المركزي منح جائزة الاقتصاد بمناسبة مرور 300 عام على تأسيسه. وتُمنح الجائزة للدراسات والإنجازات الرائدة في مجال الاقتصاد. واسمها الرسمي هو “جائزة بنك السويد في العلوم الاقتصادية على ذكرى ألفريد نوبل”؛ والجهة المحكّمة هي الأكاديمية السويدية للعلوم، نفسها التي تبتّ في جائزة الكيمياء والفيزياء.

3- لم ينَل المهاتما غاندي جائزة نوبل

المهاتما غاندي

تم ترشيحه 5 مرات للجائزة، والأخيرة منها كانت بعد اغتياله في العام 1948. إلا أن اللجنة المحكّمة خلصت إلى أن غاندي لم يخلّف ورثاء أو مؤسسات تقبل الجائزة نيابةً عنه. ولعدم رغبة اللجنة منح الجائزة لشخص متوفّى، لم تمنح جائزة ذلك العام لأي أحد، معلّلة ذلك بقولها “ليس ثمة من هو على قيد الحياة ويستحق الجائزة”.

4- كانت جائزة نوبل عند آل «كوري» أمراً عائلياً

pierre_curie_1859-1906_and_marie_sklodowska_curie_1867-1934_c-_1903_4405627519

في العام 1903، كانت «ماري كوري» أول امرأة تفوز بجائزة نوبل في الفيزياء مناصفةً مع زوجها «بيير». وبعدها بثمانية أعوام، فازت ماري وحدها بجائزة نوبل في الكيمياء.

في العام 1935 فازت ابنتهما «آيرين» بجائزة نوبل للكيمياء مناصفةً مع زوجها.

5- حصلت زوجة أينشتاين السابقة على العائد المالي لجائزة نوبل التي فاز بها

mileva_maric

منذ البداية، ظهر أن زواج عالم الفيزياء أينشتاين وزوجته «ميلفا ماريك» لم يكن زواجاً سعيداً. كانت ميلفا نفسها عالِمةً واعِدةً، لكنها تخلّت عن دراساتها عند زواجهما في العام 1903، وكرّست وقتها لتربية أطفالهما الاثنين.

في العام 1914 انتقل أينشتاين إلى برلين بينما بقيت أسرته في سويسرا، وبسبب علاقته بابنة عم له، ضغط أينشتاين على ميلفا من أجل إقرار طلاقهما. وبعد 5 سنوات من المفاوضات، توصلا إلى اتفاق. وعد أينشتاين (المعتدّ بذاته وبمواهبه) زوجته السابقة بأنها ستحصل على أي عائد مالي من جائزة نوبل التي سيفوز بها مستقبلاً لتستخدمه في تربية الطفلين، وقد كان. فاز أينشتاين بجائزة نوبل للفيزياء في العام 1922.

6- رفض الكثيرون استلام جائزة نوبل

mv5byja3m2q0zjutmdm5my00ogq5lwi0ngqtmti3zwu0m2nim2nkl2ltywdll2ltywdlxkeyxkfqcgdeqxvymtc4mzi2nq-_v1_

منهم الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر الذي مُنح جائزة نوبل للآداب في العام 1964، لكنه رفض استلامها لرفضه استلام أي جوائز وتشريفات حكومية. في العام 1973، مُنح القيادي الشيوعي الفيتنامي «لي دوك ثو» جائزة نوبل للسلام مناصفةً مع وزير الخارجية الأمريكية «هنري كيسنجر» لدورهما في مفاوضات باريس خلال حرب فيتنام. قبِل كيسنجر الجائزة، بينما رفضها «لي دوك ثو» قائلاً أن المفاوضات لم تُسفِر عن تحقيق السلام المنشود.

ومنع النظام السوفييتي الكاتبَ الروسي «بوريس باسترناك» من استلام الجائزة في العام 1958. وفي العام 1989 استلم ابنُه الجائزة نيابةً عن أبيه الذي توفي في العام 1960.

7- حتى العام 2012 فازت 43 امرأة فقط بالجائزة

نساء نوبل

بين العامين 1901 و2012، مُنحت جائرة نوبل لـ 863 جهة (أفراد ومؤسسات)، وأقل من 50 جائزة منها مُنِحت لنساء.

سجلت النساء الحائزات على الجائزة أعلى نسبة نجاح لهنّ في مجال السلام (15 جائزة) متبوعاً بالآداب (12 جائزة) ثم الطب (10 جوائز).

 

0

شاركنا رأيك حول "7 معلومات أساسية عن جائزة نوبل"