20 معلومة تاريخية نادرة عن الألعاب الأولمبية

0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

الألعاب الأولمبية هي حدثٌ رياضي يشمل الألعاب الصيفية والشتوية، وينظم حاليًا كلّ سنتين في الأعوام الزوجية بتناوب الألعاب الصيفية والشتوية بعد أن كانت تشمل الصنفين معًا في كل دورة.

هذه الألعاب من أقدم المنافسات التي شهدها العالم، إن لم تكن أقدمها على الإطلاق، وقد بدأت في مدينة أوليمبيا في اليونان ومنها أخذت اسمها، وذلك في القرن الثامن قبل الميلاد. هذه المنافسة تشمل جميع الألعاب الرياضية المعروفة، وقد تطورت لتلائم جميع الظروف العالمية، لكنّها رغم ذلك بقيت تحافظ على بعض الشعائر الأولمبية مثل العلم الأولمبي والشعلة الأولمبية وحفلي الافتتاح والختام.

وفي مقالنا هذا سنقدم  عشرون معلومة مثيرة عن الألعاب الأولمبية، استمتعوا :

1- في اليونان القديمة، كانت جميع الحروب تتوقف خلال وقبل الألعاب الأولمبية بشهر من أجل السماح لجميع الناس بالسفر وحضورها دون أي مخاطر.

الألعاب الأولمبية قديما

2- في اليونان القديمة، كان الرياضيون يشاركون بالألعاب الأولمبية وهم عراة تمامًا!

لاعبون أولمبيون عراة

3- تعادل مايكل فيليبس في عدد الألقاب الأولمبية عام 2016 مع ليونايدس رودس (Leonidas of Rhodes)، العداء اليوناني الذي حصد 12 تاجًا في القرن الثاني قبل الميلاد، ليونايدس كان لا مثيل له على مدار التاريخ، حتى جاء فيليبس.

فيليبس وليونايدس

4- قديمًا، كان الرسم وشد الحبل من ضمن الألعاب الأولمبية، ليس هذا فقط بل أيضًا العمارة والنحت والأدب والموسيقا كانت تشارك ضمن تحديات الألعاب الأولمبية.

شد الحبل ضمن الألعاب الاولمبية

5- تقليد الشعلة الأولمبية الشهير تم استخدامه لأول مرة عن طريق النازيين، حيث استخدم لإعلان الرايخ الثالث كدولة وقوة اقتصادية مستقلة.

الشعلة الأولمبية في الرايخ الثالث

6- الميدالية الذهبية ليست ذهبية، حيث تتكون من 1% ذهب خالص و 92% من الفضة، لو كانت من الذهب الخالص لكان سعرها يساوي 25000$ بدلاً من قيمتها الحالية البالغة حوالي 600$.

الميدالية الذهبية

7- الألعاب الأولمبية قديمًا كانت تتضمن فنون الدفاع عن النفس، وكان هذا التقليد الوحيد الذي لم تتم إعادته بعد إحياء الألعاب الأولمبية عام 1896.

8- خلال دورة 1936 سخر النازيون من أمريكا لاعتمادها على (كائن أسود غير بشري) في الألعاب الأولمبية، وشارك الرياضي الأمريكي جيسي أوينز بالدورة وحصد أربع ميداليات ذهبية وهزم الألمان في الوثب الطويل أمام هتلر. سُمي أحد شوارع برلين باسمه بعد وفاته.

جيسي أوينز

9- مارغريت آبوت، أول أمريكية تربح الميدالية الذهبية، لم تعرف طيلة حياتها أنها شاركت في الأولمبياد، بعد وفاتها اكتشف أن مسابقة الجولف التي اشتركت بها كانت جزءًا من الألعاب الأولمبية المنظمة سنة 1920.

10- الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي لا تخفض علمها أثناء افتتاح الأولمبياد، فمن المعروف أن جميع الفرق المشاركة تخفض أعلامها أثناء الافتتاح، ما عدا الولايات المتحدة منذ عام 1908.

الولايات المتحدة

11- في أولمبياد 1972، قام السباح مارك سبيتز (Mark Spitz) الحاصل على 9 بطولات أولمبية بالمزاح مع مدرب الفريق الروسي وقال أن شاربه يساعده في الفوز ويعطيه قوة أكبر، السنة التي تلتها جاء كل السباحين المشاركين وقد أطالوا شواربهم.

مارك سبيتز

12- خلال دورة الألعاب الأولمبية عام 2000 في سيدني، لم يكفِ 70 ألف واقي ذكري تمت صناعتها وبيعها، وقد اضطرت الشركة لصناعة عشربن ألف واقي غيرها، ومنذ ذلك الحين فكل سنة ينتج مئة ألف واقي ذكري خلال موسم الأولمبياد.

13- في أولمبياد عام 1908، كانت مبارزة المسدسات إحدى الرياضات المشاركة بالفعاليات الرياضية، وقد استخدم اللاعبون الرصاص المطاطي وارتدوا الخوذ من أجل الحماية.

14- في أولمبياد 1932 -وبسبب الكساد الاقتصادي الكبير- كان اللاعبون البرازيليون مضطرين لبيع القهوة من أجل تمويل رحلتهم.

15- هناك قاعدة صارمة وأساسية بأن شعلة الأولمبياد يجب أن تكون نفسها التي انطلقت في اليونان، ويتم نقل اللهب بالتتابع في كل دورة أولمبية.

16- في دورة الألعاب الأولمبية عام 1968، حقق الرياضي بوب بيمون قفزة طويلة تجاوزت نطاق جهاز القياس البصري الرسمي. كانت المسافة تقاس يدويًا قبل أن يستخدم النظام المتري، حيث تجاوز وحدات القياس البصري بمسافة قدمين كاملين.

17- عام 1964، حطمت الرياضية إيفا كلوبسكوفا Ewa Kłobukowska ثلاثة أرقام قياسية عالمية في الركض، ولكن تم منعها من المنافسة في المسابقات الرياضية وحذفت سجلاتها لأنها فشلت في اختبار التحقق من الجنس. بعد مرور عام، أنجبت طفلها الأول.

إيفا كلوبسكوفا

18- في دورة الألعاب الأولمبية عام 1936، تنافست فرق هاييتي وليشتنشتاين ليكتشفوا بأن للبلدين أعلامًا متطابقة تمامًا، وبعد هذه الحادثة أضافت ليشتنشتاين تاجًا إلى علمها الرسمي.

ليشتنشتاين

19- في أولمبياد 1928، توقف المجدف الأسترالي بوبي بيرس للسماح لمجموعة من البط الذي ضل طريقه بالمرور بسلام، وعلى الرغم من ذلك، فاز بيرل بالمسابقات بالمركز الأول.

20- خلال ماراثون دورة الألعاب الأولمبية في 1904، قام أحد المشاركين بأخذ طريق مختصر وركوب سيارة، الرابح بالمركز الأول تناول سم الفئران كمنبه عصبي وكاد أن يموت، وآخر مرض لتناوله تفاحة متعفنة ما دفعه لأخذ قيلولة وبعدها عاد للسباق واحتل المركز الرابع، وأحد المشاركين قد طاردته الكلاب المسعورة لمسافة ميل كامل.

الألعاب الأولمبية في 1904

اقرأ أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "20 معلومة تاريخية نادرة عن الألعاب الأولمبية"