عثر بائع أردني متجول خلال تنقله بين المحلات على مبلغ مالي كبير أمام أحد شركات الصرافة في محافظة أربد شمال الأردن، وبعدما وجد هذا البائع المبلغ والذي يُقدر بـ 17 ألف دينار أردني (ما يُعادل 25 ألف دولار أمريكي)، قام بالبحث عن صاحب المبلغ و أعاده له على الفور بلفتةٍ أخلاقية وكريمةٍ منه، والمثير للدهشة أن صاحب المال أعطى هذا البائع خمسة دنانير مكافأة على فعلته فقط لا غير (أي ما يُعادل 7 دولارات أمريكية).

لاقى هذا الخبر انتشارًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وجد العديد من الناس أن المبلغ بخس جدًا وأن هذا البائع يستح مبلغًا أكبر، بينما أكدت آراء أخرى أنه لو لم يعطيه أيّ مبلغ كان الأمر أفضل وأقل ضجة، ومن الجهة أخرى ظهرت عدة تعليقات على موقع فيسبوك تؤكد أن صاحب المبلغ يعمل محاسب بإحدى الشركات براتب 300 دينار، والمبلغ الذي عثر عليه البائع هو رواتب للموظفين، لذلك، لا يمكن أن يعطيه منها، وأكدت نفس التعليقات أنه تلقى مكافأة من محل الصرافة الذي وجد أمامه المبلغ. وبات هذا البائع مشهورًا في محافظة أربد، وكان حديث الناس خلال هذه الأيام، الذين أُعجِبوا بحسن تصرفه.

انتشر الخبر، بعدما نُشر مقطعًا مُصوَّرًا يظهر فيه بائع غزل البنات (إسماعيل أبو عقل) يتحدث عن قصة المبلغ المذكور وكيف أعاده لصاحبه وأضاف قيمة المبلغ الذي تلقاه مكافأة، وظهر أيضًا بطل قصتنا بلقاء مع موقع رؤيا الإخباري، وأكَّد خلال اللقاء أنه كان يُفضل أن يبقى الأمر بينه وبين ربه، وقال أيضًا أنه لم يبحث عن أي مبلغ وإنما يبحث عن مرضاة الله تعالى، ولم يكن يقصد أن ينتشر هذا الانتشار فهو فقط أخبر أحد رفاقه بالقصة، الذي قام بنشرها في أحد المساجد، وبذلك نُشر الخبر.