0

 

أعلنت شركة أمازون عن دخولها كمنافس كبير في قطاع ألعاب الفيديو، وتحديداً المنصات السحابية وذلك عبر إطلاقها منصتها الخاصة تحت اسم Luna التي تتيح للمستخدمين لعب مئات ألعاب الفيديو عبر الانترنت مباشرة بدون الحاجة لتنزيلها مقابل رسوم استخدام شهرية.

تدعم خدمة أمازون الجديدة عدد متنوع من الأجهزة مثل الحواسب الشخصية والماك، آيفون وآيباد وتلفاز فاير، ولاحقاً ستدعم أجهزة أندرويد أيضاً.

توفر المنصة عدة قنوات وعبر اشتراكك بكل قناة تتمكن من لعب الألعاب التي تتضمنها. هناك قناة Luna+ التي تكلف شهرياً 5.99 دولار حالياً وتتيح مكتبة كبيرة من الألعاب من أبرزها Resident Evil 7, Yooka-Laylee, و Control.

كما عقدت أمازون إتفاقية شراكة مع Ubisoft لإتاحة أهم ألعابها عبر المنصة منذ اليوم الأول لإطلاقها وذلك يشمل أسماء كبيرة مثل Assassin’s Creed Valhalla, Far Cry 6, و Immortals Fenyx Risin.

وبالطبع تتكامل المنصة مع خدمة البث المباشر تويتش المملوكة لأمازون بحيث يمكنك إجراء البث عبرها أو متابعة ما ينشره الآخرون والتنقل بين البث واللعب بسلاسة.

وبالرغم من أن المنصة تدعم التحكم عبر الكيبورد والماوس، إلا أنها أطلقت قبضة تحكم مستقلة تباع بسعر 49.99 دولار حالياً.

الخدمة متاحة حالياً فقط في الولايات المتحدة الأمريكية ولا معلومات عن موعد إطلاقها عالمياً، لكنها بالتأكيد ستدخل لمنافسة ستاديا من جوجل وإكس كلاود من مايكروسوفت لاسيما نهاية السنة التي تعتبر موسم العطلات والمنافسة بين كل الشركات التقنية.

0

شاركنا رأيك حول "أمازون تنافس مايكروسوفت وجوجل في منصات الألعاب السحابية"