ما هو أكثر شيء يجذب المرأة في الرجل، أهو جمال الشكل، أم العضلات المفتولة، أم ربما المال! قد يكون كل ذلك مهم، لكن الأهم، أو لنقل أول وأسرع ما يجذب المرأة في الرجل، حسب دراسة نشرتها مجلة “Femail”، هو “لون العينين الداكن”، غريب أليس كذلك!

نشرت يوم الأحد الماضي مجلة “Femail” التابعة للمجلة البريطانية المشهورة “Daily Mail” دراسة جديدة ضمنتها استشارات عديدة لعدة خبراء وأطباء نفسانيين، والتي توصلت إلى نتيجة مفادها أنّ لون العينين هي السبب الأول لميل المرأة نحو الرجل، والعكس صحيح. فالمرأة غالبًا ما تنجذب إلى لون العينين الداكن لدى الرجل، في حين ينجذب الرجل إلى لون العينين الأزرق لدى المرأة.

أما سبب انجذاب المرأة إلى لون العينين الداكن لدى الرجل، فقد فسره الطبيب النفسانيّ ألكسندر لابا، وهو طبيب يعمل في مركز Ocean recovery center لمعالجة الإدمان، أنّ لون العينين الداكن الجذاب يعود أصله إلى أجدادنا الأوائل. ففي مكان ما في وسط أفريقيا بالقرب من خط الاستواء، قبل يومنا هذا بـ 350 ألف عام ، عاش الجد الأكبر لنوع الإنسان العاقل Homo Sapiens. وبحكم المنطقة الجغرافية، كانوا أولئك الأجداد دائمو التعرض للأشعة فوق البنفسجية، مما سبب إنتاج المزيد والمزيد من طفرة الميلانين الصبغية، والتي تزيد من اللون الداكن للجلد والعيون. وقد كانت فرصة هؤلاء داكنو اللون في العيش مدة أطول والوصول إلى سنّ الإنجاب أكبر، بالتالي نقل سمة لون الجلد الداكن إلى أبائهم. أي أنّ النساء كانت تنجذب إلى الرجال ذوي لون العينين الداكن لاعتقادهنّ أن فرصة عيشهم أكبر.

أما بالنسبة إلى الانجذاب إلى لون العينين الأزرق عند المرأة، فقد يكون نتيجة تأثير العوامل الثقافية التي تحدد وتملي على الوعي الجماعي ما قد يُعتبَر جذابًا أو أقل جاذبية. وقد سلطت وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي الحديثة الضوء على السمات التي اُعتبرَت أجمل، كلون العينين الأزرق والشعر الأِشقر.

في حين قال بعض الخبراء بشؤون العلاقات الاجتماعية والجنس، أنّنا غالبًا ما ننجذب إلى مَن يشبهوننا أو يشبهون آبائنا، أو يشبهون من نحبهم، وبالطبع فإن هذا يشمل لون العينين.

أيًا يكن سبب الانجذاب إلى لون العينين الأزرق في المرأة، فإن الشعراء العرب كانوا دومًا مولعين بذوات العينين الزرقاء، قد يكون بسبب ندرتهنّ في مجتمعاتنا، إلا أنهم لطالما أنشدوا الشعر تغنيًا بهنّ. قال نزار قباني الذي اعتبر اللون الأزرق في العيون هو بر الأمان:

في مرفأ عينيك الأزرق…. أركض كالطفل على الصخر

استنشق رائحة البحر…. وأعود كعصفور مرهق

في مرفأ عينيك الأزرق…. تتكلم في الليل الأحجار

في مرفأ عينيك الأزرق…. من خبأ آلاف الأِشعار؟