أعلن كل من مجلس النواب ووزارة التخطيط في إندونيسيا أن البرلمان الإندونيسي قد أقر مشروع قانون جديد يهدف لنقل عاصمة البلاد من مدينة جاكرتا إلى مدينة تسمى كاليمانتان على جزيرة بورنيو.

وقد نص مشروع القانون الذي تم مناقشته في مجلس النواب الإندونيسي على كيفية تمويل العاصمة الجديدة للبلاد وتطويرها وذلك في إطار عمل المشروع الضخم للرئيس جوكو ويدودو والذي تصل تكلفته إلى 32 مليار دولار.

وفي إطار مناقشة المشروع بمجلس النواب، أكد وزير التخطيط الإندونيسي سوهارسو مونوارفا أنه بعد مناقشة المشروع تمت الموافقة عليه من قبل مجلس النواب وتم إقرار المشروع لنقل العاصمة من مدينة جاكرتا إلى منطقة غابات كاليمانتان في جزيرة بورنيو.

تصريحات وزير التخطيط حول العاصمة الجديدة

وقد أكد مونوارفا  - من خلال الخطاب الذي قام بإلقائه في مجلس النواب أثناء مناقشة المشروع – أن العاصمة الجديدة هي مركز للثقل الإقتصادي للبلاد، كما أن لها وظيفة مركزية كما تعتبر بمثابة رمز لهوية الأمة.

وأختار الرئيس الاندونيسي اسماً جديداً للعاصمة الجديدة وهو اسم "نوسانتارا"، ويرجع هذا الاسم لأرخبيل اندونيسي ولهذا السبب تم اختياره من قبل الرئيس الاندونيسي وفقاً لتصريحات مونوارفا.

محاولات سابقة لنقل العاصمة لم تكن ناجحة

نظراً لازدحام العاصمة الإندونيسية الحالية جاكرتا والتي يبلغ عدد سكانها عشرة ملايين نسمة تقريباً، حاول العديد من رؤساء إندونيسيا السابقين نقل العاصمة إلى مكان آخر دون جدوى.

وتعاني مدينة جاكرتا من العديد من المشكلات الأخرى غير الازدحام منها تعرضها للفيضانات والتي تؤثر على الحياة بشكل كبير داخل البلاد فضلاً عن تلوث الهواء.

وقد أعلن الرئيس الحالي الحالي جوكو ويدودو عن خطة نقل العاصمة من مدينة جاكرتا إلى منطقة الغابات منذ عام 2019م ولكن هذا الأمر لم يتم التمكّن من تنفيذه بسبب انتشار وباء كورونا والذي أربك كل دول العالم بالإجراءات الاحترازية وبالتالي لم يتمكن الرئيس من تنفيذ خطة نقل العاصمة.

ومع اعتياد العالم على التعامل مع وباء كورونا والسلالات المتحورة منه بدأت خطة نقل العاصمة الاندونيسية تأخذ حيز التنفيذ وتم طرح مشروع القانون في مجلس النواب وتمت الموافقة عليه بالفعل.