ذكرت وكالة الأنباء البريطانية BA Media يوم الخميس السادس من يناير في تصريح لها بأنّ نجم التنس العالميّ اللاعب الصربيّ نوفاك ديوكوفيتش محتجز في مركز أستراليّ لترحيل المهاجرين، بعد منع قوات الحدود الأسترالية دخوله إلى البلاد للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس لعام 2022. ويأتي هذا الحظر في ظلّ خلاف حول إعفاء اللاعب من التطعيم ضدّ فيروس كورونا المستجدّ؛ إذ جاء نقلاً عن سلطات الحدود الأسترالية بإلغاء تأشيرة ديوكوفيتش لدخول البلاد بسبب عدم تقديمه مستنداتِ طبية كافية حول إعفائه من اللقاح. وكان اللاعب قد أفصح من قبل عن رأيه حول اللقاح، ونشر في صفحته على الانستغرام قبل يوم من سفره خبر حصوله على تصريح إعفاء من أجل دخول البلاد.

هذا وقد صرّحت الحكومة الأسترالية أمس الجمعة الثامن من شهر يناير بأنّ لاعب التنس غير محتجز قصرًا، وبإمكانه المغادرة متى ما أراد. وأكّدت وزيرة الدّاخلية الأسترالية كارين أندروز نقلًا عن وكالة بلومبرغ الألمانية بأن للاّعب الحق في المغادرة في أي وقت وستسهل له قوات الحدود ذلك. بالمقابل، اتّهم والد النجم ديوكوفيتش الحكومة الأسترالية بأنّها أرادت إذلاله، قائلًا: 

قدّم نوفاك مستنداته كما فعل 25 لاعب تنس آخرون، لكنّه وحده من واجه مشاكل. 

لكن تبعًا لصحيفة "The Age" الأسترالية، فإنّ الحصول على إعفاء طبيّ من التلقيح لا يكون إلّا وفقًا لشروط محدّدة مثل وجود مشاكل في القلب، أو حدوث الإصابة  قبل ستة أشهر، أو مرض عقليّ، أو ردّ فعل حادّ اتجاه الجرعة الأولى من التطعيم، وأنّ ديوكوفيتش لم يقدّم أي تبرير إضافيّ للإعفاء الطبيّ كما فعل رفقاؤه، ممّا أدى إلى سحب تأشيرته للدخول. 

نحو تصعيد سياسيّ 

ويبدو أن الوضع ينذر بملامح تصعيد سياسيّ بين صربيا وأستراليا؛ إذ وصف الرئيس الصربيّ أليكسندر فوسيتش بأنّ منع اللاعب من الدخول إلى الأراضي الاسترالية هو اضطهاد سياسيّ مطالبًا الحكومة الأسترالية بنقل اللّاعب من ذلك الفندق إلى بيت خاصّ. بالمقابل، حمّل رئيس الوزراء الأستراليّ سكوت موريسون النجم ديوكوفيتش مسؤولية ما حدث معه بعد تصريحه العلنيّ على حصوله على الإعفاء،  مؤكّدا بأنّ نشره لذلك على وسائل التواصل الاجتماعيّ هو ما جذب الانتباه نحوه. وأضاف بأنّ ما حدث هو تطبيق بحت للقانون، قائلًا: 

القواعد هي قواعد... لا أحدَ فوق القانون 

ويجدر الذكر بأنّ النجم الصربيّ نوفاك ديوكوفيتش قد حصل على بطولة أستراليا للتنس تسع مرّات، وحطّم من قبل رقمًا قياسيا في الفوز بالبطولات بعدد قدره 20 بطولة، ولا يزال لحد الآن الوضع مجهولًا حول ما إذا كان سيشارك في بطولة التنس لعام 2022 أم لا في ظلّ عدم تلقّيه للقاح ضدّ فيروس كورونا المستجدّ.