linkedin-leaking
0

نشرنا مؤخراً حول تسريب كبير للبيانات الشخصية الخاصة بأكثر من 500 مليون مستخدم في فيس بوك، واليوم هناك تسريب مشابه من حيث الحجم يستهدف لينكدإن.

وأكدت الشبكة الاجتماعية للمهنيين والموظفين التسريب بعد أن بدأ القراصنة ببيع البيانات المسربة على الإنترنت بمقابل ألف دولار تدفع كبتكوين,.

تضمنت البيانات المسربة أسماء المستخدمين الشخصية وأرقام هواتفهم وعناوين البريد الإلكتروني وأماكن العمل وروابط حساباتهم الاجتماعية المختلفة.

خطورة الاختراق تكمن بالعدد الكبير، حيث أن 500 مليون مستخدم لينكدإن تعني نحو ثلثي إجمالي المستخدمين البالغ عددهم 740 مليون مستخدم.

في مثل هذه الاختراقات تظهر خطورة استخدام الهندسة الاجتماعية في استهداف الموظفين العاملين في شركات معينة لاسيما أنه يتعلق بأماكن عملهم.

 

 

0

شاركنا رأيك حول "بعد التسريب الكبير في فيس بوك .. لينكدإن تعترف بتسريب بيانات نحو 500 مليون حساب"