ارتفاع مبيعات روايات سلمان رشدي منذ الهجوم عليه و”آيات شيطانية” من الأكثر مبيعًا

ارتفاع مبيعات روايات سلمان رشدي منذ الهجوم عليه و"آيات شيطانية" من الأكثر مبيعًا
محمد علواني
محمد علواني

2 د


ارتفعت مبيعات رواية سلمان رشدي المثيرة للجدل المسماة بـ "آيات شيطانية"، إثر تعرض مؤلفها البريطاني المولود هندي الأصل للطعن على خشبة مسرح في نيويورك يوم الجمعة الماضية.

كتب "رشدي" البالغ من العمر 75 عامًا هذه الرواية في عام 1988م، لكنه تعرض على الفور للنقد لأن بعض الدول الإسلامية، وأبرزها إيران، اعتبرت الكتاب تجديفًا وطعنًا في ثوابت وأسس الدين.

ونتيجة لذلك، صدرت "فتوى" تطالب بقتل رشدي، ويواجه المؤلف، منذ ذلك الحين، تهديدات بالقتل بشكل متكرر تقريبًا.

وطُعن سلمان رشدي 10 طعنات أثناء حديثه في معهد تشوتوكوا، ووُضع على جهاز التنفس الصناعي، كما تتم الآن معالجة جروحه؛ حيث أصيب بقطع في أعصاب ذراعه، وتلف في الكبد، ويرجح الأطباء أن يفقد إحدى عينيه.

وعلى الرغم من ذلك، فقد أكد أندرو وايلي؛ وكيل سلمان رشدي، أنه أصبح الآن خارج جهاز التنفس الصناعي، وأنه صار قادرًا على الحديث كذلك.

وارتفعت مبيعات الرواية في غضون 48 ساعة من وقوع الحادث؛ حيث وصلت "آيات شيطانية" إلى المرتبة الخامسة على قائمة أفضل الكتب مبيعًا في أمازون للروايات.

ذو صلة

وفي الوقت نفسه، دخل عمل "رشدي" الآخر الأكثر شهرة، المسمى بـ "أطفال منتصف الليل"، والصادر عام 1981، أيضًا في قائمة أفضل 100 شركة في أمازون وهو أيضًا الأكثر مبيعًا في الكتب الخيالية Coming of Age.

بالإضافة إلى العالم الرقمي، فقد تم تعزيز المبيعات التقليدية للكتاب أيضًا؛ ففي حديثها إلى وكالة فرانس برس، قالت كاتي سيلفرنايل؛ مديرة قسم في مكتبة ستراند الشهيرة بنيويورك: "جاء الناس للبحث عن أي من كتابات سلمان رشدي، راغبين في معرفة ما لدينا منها".

وأضافت: على الرغم من أن بعض موظفينا الأصغر سنًا لم يسمعوا به من قبل، لذلك كان من المثير للاهتمام التحدث معهم بالأمس، بعد أن جاء العملاء لشراء كتبه؛ حيث جرى الحديث حول هويته وأثره في عالم الأدب، قائلة: "بصراحة، أعتقد أن الكثير جاء الناس إلى هنا أمس للتحدث عن شعورهم وما حدث".

يُشار إلى أن سلمان رشدي أُجبر على الاختباء ووضع تحت الحراسة المشددة لمدة 10 سنوات بعد رد الفعل الأولي ضد رواية "آيات شيطانية"، لكن منذ ذلك الحين بدا وكأنه يتجاهل تهديدات القتل الموجهة إليه. حتى أنه ظهر في حلقة من برنامج Curb Your Enthusiam وكأنه لا يلقي بالًا لهذه التهديدات، بل بدا مغرورًا بعض الشيء.

ولا يزال، هادي مطر؛ البالغ من العمر 24 عامًا المتهم بالهجوم على سلمان رشدي يوم الجمعة الذي يدافع ببراءته من محاولة القتل، رهن الاعتقال.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

منظمة ألمانية تطالب بمنع الرجال اللّاحمين من ممارسة الجنس وإنجاب الأطفال!

طالب الفرع الألماني من منظمة (People for the Ethical Treatment of Animals (PETA)) بمنع جميع الرجال الذين يأكلون اللحوم من ممارسة الجنس- لأنه أحد أعراض "الذكورة السامة".

زعمت المجموعة أن الرجال يساهمون أكثر بكثير من النساء في أزمة المناخ، ويرجع ذلك أساسًا إلى كمية اللحوم التي يأكلونها.

وأشارت إلى بحث من العام الماضي نُشر في المجلة العلمية PLOS One، الذي وجد أن الرجال يتسببون بانبعاث غازات الاحتباس الحراري بنسبة 41 في المائة أكثر من الإناث بسبب عاداتهم الغذائية.

اقترح البحث أن على النساء "الإضراب عن الجنس لإنقاذ العالم" وحتى أنّه ذكر منع الرجال آكلة اللحوم من إنجاب الأطفال. وأشارت إلى أن كل طفل لم يولد سيوفر 58.6 طنًا من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

اتهم دانيال كوكس، قائد فريق حملة بيتا ألمانيا الآباء بإثبات رجولتهم على ما يبدو من خلال استهلاك اللحوم بشكل واضح.


حقيقة أن" سادة الشواء "الألمان يعتقدون أن عليهم إثبات رجولتهم لأنفسهم وأقرانهم من خلال تناول اللحوم ليس فقط على حساب الحيوانات، يوجد الآن دليل علمي على أن الذكورة السامة تضر أيضًا بالمناخ.

دانيال كوكس

بالإضافة إلى اقتراح حظر على الجنس والتكاثر، يعتقد كوكس أيضًا أنه يجب أن تكون هناك ضريبة لحوم شاملة بنسبة 41 في المائة على الرجال.

وقال: "بالنسبة لجميع الآباء الذين ما زالوا يشوون اللحوم وما زالوا يريدون أطفالًا بمستقبل يستحق العيش على كوكب صالح للعيش، نوصي بتغيير أسلوب حياتهم".

أثار الحظر المقترح على ممارسة الجنس عند الرجال الذين يأكلون اللحوم بعض الغضب في ألمانيا، التي تشتهر بالنقانق.

نشرت صحيفة بيلد الأكثر مبيعاً القصة على صفحتها الأولى، ووصفتها بأنها "اقتراح مجنون". وقال ألويس راينر، النائب عن حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الألماني، وهو جزار ماهر، إن الفكرة "هراء تام".

وقالت النائبة عن حزب المحافظين في المملكة المتحدة، أليسيا كيرنز، إنه كان "افتراضًا متحيزًا على أساس الجنس" للإشارة إلى أن الرجال يأكلون اللحوم وأن النساء لا يأكلن، وأن النساء لا يستمتعن بالجنس بقدر ما يستمتع به الرجال، لذا يمكن استخدامه كأداة.

من ناحية أخرى، أوضحت الدكتور كاريز بينيت، وقال: "نحن لا نهتم حقًا بحياتك الجنسية … ما نهتم به هو الكوكب والحيوانات التي نشاركها معها".

يذكر أنّ هذه ليست أكثر الأفكار جنونًا في محاولة مكافحة تغير المناخ، بل سبق وسمعنا عن تعتيم الشمس وتفجير القمر، تستطيع الإطلاع على بعض من أغرب هذه الطرق من هنا: أغرب الطرق لتخفيف الاحتباس الحراري.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.