0

مايكروسوفت تبحث عن استحواذات جديدة في قطاع الألعاب، هذه المرة منصّة ديسكور التي يستخدمها اللاعبون للتواصل فيما بينهم، حيث عرضت دفع عشرة مليارات دولار.

حسب المصادر فإن ديسكورد بحثت مع عدة مشترين محتملين صفقة الاستحواذ، وكانت مايكروسوفت أبرز المشترين المنافسين، و ما زالت المباحثات جارية ولم يتم الاقتراب من أية صفقة، لا سيما مع احتمال طرح ديسكورد في البورصة بدلاً من بيعها.

كانت ديسكورد قد جمعت تمويل جديد بنحو 100 مليون دولار رفع قيمتها السوقية إلى 7 مليارات دولار، لذا يأتي عرض الاستحواذ بعشرة مليارات مقنعاً للشركة.

توفر منصة ديسكورد إمكانية تواصل اللاعبين مع بعضهم البعض بكل الأشكال كالفيديو والصوت والنص، ونمى استخدامها في مجالات أخرى كالدراسة والنوادي الافتراضية بعد تفشي أزمة كورونا وأصبح لديها 100 مليون مستخدم نشط شهرياً يقضون 4 مليارات دقيقة.

من الممكن أن تدمج مايكروسوفت خواص التواصل مثل مكالمات الفيديو عالية الدقة ومشاركة الشاشة مع خصائص خدمة Xbox Game Pass المدفوعة.

لكن يخشى البعض أن تفعل مايكروسوفت مع ديسكورد ما فعلته مع منصة Mixer لبث الألعاب بإيقافها.

يذكر أن آخر صفقة بارزة في قطاع الألعاب أجرتها مايكروسوفت كانت الاستحواذ على استديو تطوير ونشر الألعاب ZeniMax and Bethesda بقيمة 7.5 مليار دولار.

 

0

شاركنا رأيك حول "مايكروسوفت تعرض الاستحواذ على منصة تواصل اللاعبين ديسكورد بعشرة مليارات دولار"