0

أقرت الحكومة الاتحادية في دولة الإمارات العربية المتحدة إقامة “العمل الافتراضي” والتي تسمح لأي موظف من أي بلد في العالم الإقامة في دولة الإمارات العربية المتحدة لممارسة عمله عن بعد، حتى لو لم تكن شركته موجودة في الإمارات.

يأتي هذا القرار في زمن أصبح فيه مفهوم العمل عن بعد شائعاً بين الشركات والموظفين، وعلى حسابه في تويتر كتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي: “مع تقنيات العمل عن بعد اليوم نوفر فرصة للجميع للعيش في أجمل وآمن مدن العالم .. بالإضافة لذلك أقررنا اليوم اعتماد تأشيرات سياحية متعددة الدخول لكافة الجنسيات .. الإمارات عاصمة اقتصادية عالمية .. وجميع قراراتنا ستكون مبنية على هذه الرؤية”

هذا يعني لا يشترط أن تعمل لدى شركة مقرها في الإمارات حتى تتمكن من العيش فيها، بالتالي مع استصدار إقامة العمل الافتراضي التي مدتها عام واحد يمكنك الإقامة في الإمارات والعمل عن بعد مع شركة مقرها خارجها.

تساعد إقامة العمل الافتراضي أن تجعل دولة الإمارات العربية المتحدة قِبلة للمواهب والخبرات من كافة أنحاء العالم ليأتوا إليها ويعملوا مع شركات من خارجها. وستسمح هذه الإقامة لرواد الأعمال والموظفين على حد سواء للعمل من الإمارات مع شركات خارجية وبالتالي المساعدة في تحفيز الاقتصاد المحلي والتنافسية.

 

0

شاركنا رأيك حول "الإمارات تطلق “إقامة العمل الافتراضي” للسماح لأي موظف في العالم بالإقامة فيها والعمل خارجها"