0

 

تضاعف عدد مقاطع الفيديو المخالفة على يوتيوب مع أزمة كورونا، وبنفس الوقت سجّل اعتمادها على الذكاء الصنعي في الرقابة على المحتوى واتخاذ القرار بحذفه رقماً قياسياً جديداً.

خلال ثلاثة أشهر فقط ما بين ابريل ويوليو الماضيين، حذفت خوارزميات الذكاء الصنعي لدى يوتيوب 10.85 مليون مقطع فيديو مخالف من أصل 11.4 مليون مقطع فيديو مخالف إجمالي تم حذفه. بالتالي أصبح الذكاء الصنعي مسؤولاً بشكل شبه مطلق على الرقابة على المحتوى في المنصة وليس الموظفين والمتعاقدين.

وكانت يوتيوب قد سمحت لموظفيها العمل من المنزل لمدة عام بسبب تأثير فيروس كورونا وإيقاف دوام غوغل، هذا الأمر اضطرها لزيادة اعتمادها على التقنية في تحسين عملها. وهناك أكثر من 2 مليون تعليق مخالف تم حذفه خلال تلك الفترة، أكثر من 99% منها تم حذفه بواسطة الذكاء الصنعي أيضاً.

تستخدم يوتيوب بالعادة مزيج من خوارزميات الذكاء الصنعي مع الموظفين والمتعاقدين، لكنها هذه المرة الأولى التي ترفع من اعتمادها بشكل كبير ليكون الذكاء الصنعي هو صاحب السلطة فيما يجب نشره وما يجب حذفه.

جاءت مخالفات كل تلك المقاطع لعدة أسباب، أكثر من ثلثها مرتبط بسلامة وصحة الأطفال، وهناك نحو 28% منها مقاطع سبام وإعلانات مزعجة ومضللة أو احتيالية، و نحو 15% محتوى إباحي وتعري، كما تم حذف أكثر من مليوني قناة مخالفة أيضاً.

يبدو أن هذا الوضع سيستمر حتى نهاية صيف العام المقبل موعد عودة موظفي يوتيوب للعمل من مكاتبهم وحتى حينها سيواصل الذكاء الصنعي بالرقابة على المخالفات من تعليقات وفيديوهات وقنوات والتصرف معها فور اكتشافها وحتى قبل الإبلاغ عنها، فكل ما تم إزالته في تلك الفترة كان لديه 10 مشاهدات فأقل فقط.

0

شاركنا رأيك حول "الذكاء الصنعي يحذف أكثر من 10 مليون مقطع فيديو مخالف على يوتيوب خلال ثلاثة أشهر"