تتزين سماء الليل في شهر ديسمبر بثلاثة من أكثر الكواكب اللامعة بها وهي الزهرة والمشتري وزحل، فإذا نظرت للسماء بعد الغروب خلال النصف الأول من هذا الشهر ستجد ثلاث نقاط لامعة تصطف على خط واحد في مشهد بديع حقاً.

في هذه الأيام، يظهر لنا القمر في طور الهلال مما يعطي لنا فرصة ممتازة لرصد السماء والتمتع بالمشهد_لأن طور الهلال يعني إضاءة أقل في السماء وبالتالي تسمح لباقي النجوم والكواكب بالتألق_ وابتداءً من يوم 6 ديسمبر يمر القمر بكوكب الزهرة وهو ألمع الكواكب والنجوم على الإطلاق في سماءنا ثم في يوم 7 ديسمبر يمر بكوكب زحل وفي 8 ديسمبر يمر بالمشتري وكأنه يرقص مع الكواكب الثلاثة كلٌ على حدى في كل ليلة. يمكنك الاستعانة بصور خرائط السماء المرفقة بالمقال لتسهيل الرصد والمصممة من قبل موقع Space.com.

من حسن الحظ أنه يمكننا رصد تلك الرقصات بالعين المجردة ولا نحتاج لنظارات معظمة أو تليسكوب، فبسهولة ستجد كوكب الزهرة في شكل نقطة لامعة جداً قرب الأفق في اتجاه الغرب بعد غروب الشمس بفترة قصيرة ثم سرعان ما يغرب وراءها فهو دائماً ما يقترن ظهوره واختفاؤه بالشمس  فيظهر بعد غروبها وقبل شروقها حتى أنه يُسمى بنجمة المساء ( The evening star)

أما زحل فستجده أعلى قليلاً من مستوى الزهرة كنقطة ذات لمعان أقل ولون مائل للأصفر، وبواسطة تليسكوب ستتمكن من رؤية حلقاته الرائعة.

بعد مرور عدة ساعات على الغروب يكون المشترى ساطع في السماء بلمعانه المميز فهو أكبر كواكب المجموعة الشمسية، وإذا تمكنت من استخدام تليسكوب بقوة تكبير بسيطة أو نظارة معظمة ستتمكن من رؤية أقماره الأربعة بوضوح.

سيكون هذا المشهد واضح بسبب لمعان الكواكب القوي، لكن لكي تستمتع بليلة رصد ممتازة حقاً ترى فيه كل تفاصيل المشهد بما يحويه من نجوم أخرى لامعة حاول أن تختار الوقت الذي تكون فيه السماء صافية بدون غيوم وكذلك حاول بقدر الإمكان أن تبتعد عن أي مصادر للإضاءة في مكان الرصد كأعمدة الإنارة في الشوارع أو أضواء السيارات أو المحال أو حتى الهواتف، فكلما قضيت وقت أطول في الظلام كلما أظهرت لك السماء قدر أكبر من جمالها!