حقق المنتخب السعودي للعلوم والهندسة، إنجازًا وصف بالتاريخي غير المسبوق، حيث تمكن من الفوز بـ22 جائزة عالمية، بينها ست جوائز خاصة، في معرض ريجينيرون الدولي للعلوم والهندسة، آيسف 2022، الذي أقيم في أتلانتا بولاية جورجيا الأميركية، في الفترة بين 7 وحتى 13 أيار الجاري.

ومن ضمن الجوائز، حقق الفريق السعودي، أعلى جائزة من بين أفضل ثلاث بحوث مشاركة في المسابقة، ونال الطالب الباحث عبد الله الغامدي، جائزة أفضل باحث شاب، بينما حصل الغامدي أيضًا، مع زميلته الباحثة دانا العثيان على جائزتين للمركز الأول في مجالي الطاقة والكيمياء.

بالإضافة إلى الغامدي والعثيان، حصلت الطالبة تهاني عادل على جائزة في مجال علم المواد، والطالب يوسف خوجة على جائزة في مجال الأنظمة المدمجة، والطالبة ماريا الغامدي على جائزة في مجال الكيمياء.

كما حصل الطالب الباحث منصور المرزوقي، على المركز الثاني في مجال الهندسة البيئية، والطالب فيصل الخويطر، على المركز الثاني في مجال علوم النبات، والطالب عبد الله الحمادات، حصل على المركز الثالث في مجال الطاقة، والطالبة مودة عمر، حصلت على المركز الثالث في مجال العلوم الاجتماعية والسلوك، وزميلتها تهاني أحمد، حصلت على المركز الثالث في مجال علم المواد، والطالبة إيلاف بن معيقل، حصلت على المركز الثالث في مجال علم المواد.

بالإضافة إلى الطالب، أحمد بحيصي، الذي حصل على المركز الثالث في مجال علوم النباتات، وزميلته لمار الكاكا، حصلت على المركز الرابع في مجال علوم الأرض والبيئة، والطالبة رفاء قنش، حصلت على المركز الرابع في مجال التقنيات الهندسية، والطالبة أريج بجوي، حصدت المركز الرابع في مجال الكيمياء، وماريا الغامدي حصدت ذات النتيجة، بالإضافة إلى فيصل الغامدي الذي حصل على المركز الرابع في مجال علوم النبات، والطالبة مريم العبد الباقي، التي حصدت المركز الرابع في مجال العلوم الطبية الانتقالية.

بالإضافة إلى الفريق السعودي، حققت عدة فرق أخرى من الدول الغربية والأجنبية، عدة جوائز مختلفة، علمًا أن الطلاب الباحثين الفائزين في آيسيف 2022، خصوصًا الفائزين في المراكز الأولى، سيلتحقون بأفضل الجامعات العالمية، من بينها جامعة إم آي تي.