تمكن شاب بريطاني من كسب المال بطريقة مبتكرة وغريبة نوعًا ما، لكن أشك أنك لن تحتاجه بعد سماع مهنته الفريدة، ببساطة يمكنك استئجار الشاب ليقف عنك في طوابير المتاجر الطويلة مقابل أجرٍ مادي مناسب.

قام الشاب فريدي بيكيت البالغ من العمر 31 عامًا من كسب حوالي 20 جنيهًا استرلينياً في الساعة من خلال الوقوف في الطوابير من أجل أشخاص آخرين، وقد يصل أجره خلال اليوم الواحد إلى 160 جنيهاً إسترلينياً، في حال كنت تعتقد أن مثل هذا العمل مربح ومريح يجب أن ألفت انتباهك إلى الصبر والجلد الذي يجب أن تتحلى بها، فقد يصل وقت الانتظار إلى ثماني ساعات متواصلة، بالإضافة لتحمل العوامل الجوية المختلفة من البرد القارص إلى الحر الشديد.

أوضح فريدي الذي يسكن في لندن في منطقة فولهام أن أنشط أيام عمله تتمثل عند صدور أجهزة جديدة أو أفلام سينمائية عالمية وجميع الأحداث الشعبية الكبيرة، وصرح بأن الفكرة راودته عندما لاحظ مدى ضجر الناس من الوقوف في الطوابير لانتظار دورهم للحصول على أي شيء جديد يجمع عليه الناس؛ ففكر في الحصول على المال مقابل الوقوف في الطابور من أجل الآخرين، وبذلك قد يصل أجره إلى آلاف الجنيهات في الشهر وحسب تقرير صادر من صحيفة The Mirror فإن أجر فريدي يتجاوز أجور الناس العاديين.

قد يحتاج البعض لسنوات من العمل والخبرة حتى يتمكنوا من البدء بمشروع يدر عليهم المال الوفير، لكن فريدي تمكن من اختراع مهنة تكسبه الكثير من المال نتيجة تفكيره وذكائه، ويقول الشاب أن بعض الناس يوظفونه فقط للأحداث الأكثر شيوعًا، مثل طابور للحصول على تذاكر لحفل موسيقي أو معرض في متحف مهم أو للحصول على الإصدارات الأحدث لهواتفهم الذكية وألعاب البلاي ستيشن، وقال بأنه تمكن مرة من الحصول على مبلغ ضخم لقاء الانتظار لثلاث ساعات فقط عن رجل مسن يريد شراء تذاكر متحف فيكتوريا وألبرت.