0

في تجربة حديثة و مثيرة جدًا وفريدة من نوعها، نجح علماء من جامعة بن غوريون الإسرائيلية في تدريب أسماك الزينة الذهبية على قيادة مركبة والتوجه نحو الطعام من خلال السباحة في اتجاهات معينة داخل خزان صغير تم تركيبه على عجلات المركبة بدلاً من مقعد السائق.

تمكن فريق من مهندسي الطب الحيوي وعلماء الأعصاب في الجامعة من تدريب ستة أسماك على توجيه السيارة عبر الغرفة، باتجاه الأهداف مع تجنب الطرق المسدودة والأهداف الخادعة، للفوز بمكافآت من كريات الطعام، بحسب صحيفة نيويورك بوست.

وتتحرك السيارة التي أطلق عليها اسم FOV، وهي مزودة بأربع عجلات آلية، من خلال تتبع حركات الأسماك بواسطة كاميرا وجهاز كمبيوتر وتقنية الكشف عن الضوء وخلال التجربة، تعلمت كل سمكة أن تتجه نحو هدف وردي في غرفة طولها تسعة أقدام، لتكسب كرة من الطعام.

ووفقاً لصحيفة «ذا صن» البريطانية، يمكن للأسماك التحرك يميناً ويساراً بالمركبة عن طريق السباحة في مختلف الاتجاهات داخل خزان صغير موجود داخل المركبة يشبه مقعد السائق بالسيارات التقليدية.

ووفقاً للعلماء التابعين لجامعة «بن غوريون»، فقد نجحت 6 أسماك مختلفة في توجيه السيارة إلى الأطعمة مع تجنب الطرق المسدودة والأهداف الخادعة.

وقد درّب العلماء الأسماك بالتوجه نحو الطعام ورديّ اللون، ومن ثَمّ فإنها حين تراه فإنها تتحرك في الاتجاهات المؤدية إلى هذا الطعام، لتتبع السيارة الذكية حركتها وتمشي وفقاً لها.

وقال طالب الدكتوراه شاحار غيفون، الذي شارك في هذه التجربة: «لقد أثبتنا أن السمكة الذهبية لديها القدرة الإدراكية على تعلم مهمة معقدة في بيئة تختلف تماماً عن تلك التي تطورت فيها».

وأضاف غيفون أن تدريب الأسماك على القيادة كان صعباً في البداية، مثلما يحدث مع أي شخص في بداية تعلمه ركوب الدراجة أو قيادة السيارة، حسب قوله، ولكنه أكد أنه مع الوقت، أصبحت الأسماك أكثر كفاءة بشكل تدريجي، حتى أظهرت في النهاية قدرة هائلة على التحكم في السيارة بنجاح..

0

شاركنا رأيك حول "علماء ينجحون في تدريب الأسماك على قيادة السيارات"