0

أمهل الرئيس الأميركي دونالد ترامب شركة تيك توك حتى 15 سبتمبر القادم لتبيع عملياتها في الولايات المتحدة إلى شركة أمريكية أو سيكون مصيرها الإغلاق.

وعبّر ترامب عن رغبته بأن يتم الدفع إلى وزارة الخزانة الأميركية أيضاً بدون أن يحدد الآلية أو الدوافع لذلك.

لم يحدد ترامب شركة معينة يرغب بأن تستحوذ على تيك توك في أمريكا، بل اكتفى بأن تكون شركة كبيرة وآمنة وأميركية.

وكانت مايكروسوفت قد أكدت بالأمس أنها أجرت مفاوضات بشأن الاستحواذ مع ByteDance الشركة الأم لتيك توك. وعبّرت عن أملها بالتوصل إلى اتفاق قبل 15 سبتمبر.

المهلة الممنوحة هي من لجنة الاستثمار الأجنبي حيث لدى مايكروسوفت مهلة 45 يوم للقرار بالمضي قدماً بالاستحواذ أو تفعل ذلك شركة أخرى.

وأكدت مايكروسوفت على حرصها على بيانات المستخدمين ووعدت بأن يتم نقل كل ما يخص المستخدمين الأمريكيين إلى داخل البلاد لإبقاءها بعيدة عن الرقابة الصينية، وحذف أية نسخ احتياطية عنها موجودة في الصين.

وبالتوازي مع التوجه نحو الاستحواذ، فإن هناك إدعاءات داخل البيت الأبيض نحو حظر التطبيق وتطبيقات صينية أخرى مثل WeChat وعدم الاكتفاء بالاستحواذ.

لو تمت الصفقة فإنها ستشمل عمليات تيك توك في كل من الولايات المتحدة وكندا ونيوزيلندا واستراليا. وبحسب بيان صحفي صادر عن تيك توك يبدو أنها تميل أكثر ليتم الاستحواذ على عملياتها حيث أكدت أنها هنا لتبقى لسنوات طويلة قادمة.

لدى تيك توك نحو 100 مليون مستخدم من الولايات المتحدة فقط وأكثر من 1500 موظف يعمل فيها.

0

شاركنا رأيك حول "ترامب يمهل تيك توك حتى 15 سبتمبر لتبيع عملياتها في أمريكا أو يغلقها"