0

 

اتهمت المفوضية الأوروبية شركة أمازون بأنها تسيء استخدام مكانتها المسيطرة في سوق التجارة الإلكترونية للحصول على مزايا تنافسية غير عادلة مقارنة بالمنافسين. وتواجه عملاقة التجارة الإلكترونية غرامات تصل إلى 19 مليار دولار في حال ثبتت التهم عليها.

تقول المفوضية أن شركة أمازون استخدمت بيانات بائعي الطرفي الثالث الذين يعملون عبر أمازون لترويج مبيعات منتجات تخصها.

وتحقق المفوضية فيما إذا كانت أمازون تتعامل بتمييز ما لصالح بائعين يستخدمون خدمات التوصيل والنقل خاصتها.

ترى المفوضية أنه يجب أن لا تستفيد أمازون من بيانات التي يوفرها البائعون عندما تعمل كمنافس لهم.

وتحصل أمازون على بيانات إحصائية عن الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تبيع من خلالها مثل أرقام حجم المبيعات وزيارات صفحات المنتجات ومعلومات الشحن، وتستخدم تلك البيانات لترويج مبيعات منتجاتها الخاصة.

من جهتها تنفي أمازون هذه الإدعاءات وتقول أنها بعيدة عن معاداة التنافسية، حيث أن منتجاتها الخاصة تعتبر عالية الجودة وتقدم خيارات أكثر للزبائن. وتقلل أمازون من حجمها في سوق التجزئة العالمي حيث أنها تمثّل أقل من 1% وهناك أكثر من 150 ألف شركة تبيع عبر أمازون.

يذكر أن أمازون حققت نمواً قوياً في عمليات التسوق ومبيعاتها بسبب فيروس كورونا وحالة الإغلاق العالمي، وستزيد أحجام المبيعات أكثر مع قرب حلول موسم العطلات أواخر الشهر الجاري، لذا تأتي هذه القضايا من الاتحاد الأوروبي في توقيت غير مناسب على الإطلاق.

وكان جيف بيزوس قد أصبح أغنى رجل في العالم بعد ارتفاع سعر سهم أمازون بفضل الأداء الجيد لتصبح ثروته أكثر من 200 مليار دولار.

0

شاركنا رأيك حول "تغريم أمازون بنحو 19 مليار دولار لإنتهاك قوانين المنافسة في أوروبا"