0

 

ظهر مساء الأحد مقطع فيديو على فيس بوك يظهر فيه رجل يبث عملية الانتحار الخاصة به، وكما هي العادة، ما يوضع على الانترنت يبقى وينتشر، سرعان ما تم تداول المقطع على مختلف الشبكات الاجتماعية ومنصات المحتوى بما فيها تيك توك.

لأن شكل المحتوى على تيك توك يأخذ الطابع الترفيهي غالباً، لا أحد يرغب برؤية فيديو لشخص ينتحر! وهذا مخالف بالأصل لبنود استخدام الخدمة.

المشكلة الأكبر التي تواجهها تيك توك أن عدد كبير من المستخدمين بدأو بتقطيع المقطع الأساسي الكامل إلى مقاطع أقصر وحشرها مع مقاطع عادية، بالتالي تظهر للأشخاص دون أن تكون نيتهم مشاهدتها، وهو ما يسبب إزعاج كبير للمشاهد وتيك توك معاً.

تقول تيك توك أن أنظمتها وفرق الإشراف على المحتوى يعلمون على التحقق من تلك المقاطع وإزالتها لأنها تخالف أنظمة الخدمة التي تمنع أي محتوى يعرض أو يشجع أو يروج لعمليات الانتحار.

وبدأت تيك توك باتخاذ إجراءات مشددة تصل إلى حظر الحسابات التي تحاول عدة مرات رفع تلك المقاطع المزعجة. وتشجع الخدمة المستخدمين على الإبلاغ عن أية مقاطع عادية تحوي على مقاطع الانتحار.

وعانت فيس بوك طوال الأعوام الماضية من مشكلة مشابهة، لاسيما في البث المباشر لارتكاب الجرائم مثل إطلاق النار في الأماكن العامة أو الطعن أو حتى الانتحار والأذى الشخصي. يبدو أن تيك توك أمام موجة جديدة من المحتوى المزعج غير اللائق الذي يتسلل بين المقاطع الترفيهية والموسيقية.

0

شاركنا رأيك حول "تيك توك تسعى لإزالة فيديو متداول حول انتحار شخص"