0

 

تعقد جامعة MIT العريقة مؤتمرها العربي السنوي الأسبوع المقبل وتدعوكم لحضوره عبر الإنترنت للبحث عن حلول تساعد على “مواجهة المجهول” الذي تواجهه المنطقة العربية في عدة قطاعات كالتعليم والرعاية الصحية.

سيقام المؤتمر خلال الفترة الواقعة ما بين 13-15 نوفمبر الجاري بشكل افتراضي عن بعد ويمكن لأي شخص حضوره مجاناً.

يسعى المؤتمر إلى خلق منصة لمشاركة الخبرات لتطوير وتطبيق حلول في العالم العربي في مجالات متعددة. كما يهدف إلى إشراك الحاضرين في تجارب النجاح والفشل الخاصة بالمتحدثين لإلهامهم للعمل على إحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم المحلية.

سيكون هناك يوم كامل للشركات الناشئة الواعدة العربية لتقديم عروضها أمام العديد من الخبراء. وسيكون هناك متحدثين رائدين في عدة مجالات مثل الذكاء الاصطناعي الاصطناعي الاستاذة رنا القليوبي، والريادي في مجال الأعمال الدكتور سامي حوراني كمتحدثين رئيسيين في المؤتمر.

يتضمن اليوم الأول ندوة حوارية حول مستقبل العمل والتعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل تسريع وتيرة التغيير، في حين أن ندوة اليوم الثاني تكون مخصصة لتمويل وإنشاء الشركات الناشئة والتكيف مع حالة عدم اليقين التي تميز العالم العربي.

ويشهد اليوم الثاني جلستين للعروض التقديمي التي تنفذها الشركات العربية الناشئة المدعوة، وسيكون هناك معرض لتلك الشركات، فضلاً عن مداخلات سريعة، وفرصة لإنشاء العلاقات المهية.

كما يستمر النقاش بجلسة خاصة لعرض نموذج جديد للمشاركة المدنية، وأخيراً في اليوم الثالث هناك جلسة لتحسين الرعاية الصحية والاستجابة للطوارئ في منطقة الشرق الأوسط للوصول إلى بناء مجتمعات قادرة على الصمود، مع استمرار معرض الشركات الناشئة وعروضها التقديمية.

كما سيكون هناك العديد من المتحدثين القادة والمبتكرين والعاملين على تطوير مستقبل مجالات التعليم والعمل والصحة وغيرها. كما يمكن للمشاركين المشاركة في العديد من الأكشاك الافتراضية (Virtual Booths) والمجموعات التعارفية (Networking Events).

أراجيك تفخر كونها أحد الشركاء الإعلاميين لمؤتمر جامعة MIT

يذكر أن المؤتمر العربي لجامعة MIT بدأ قبل 15 عاماً كحفل صغير للمواهب العربية في العلوم والتكنولوجيا، وتحول مؤخراً إلى مؤتمر يجمع عدة مختصين مع الطلاب والمهتمين لتطوير العالم العربي. وشارك في الحدث حتى الآن أكثر من 40 متحدث وحضره أكثر من 500 مشارك.

إن كنت مهتماً بحضور الحدث، سارع بالتسجيل مجاناً الآن قبل تاريخ 10 نوفمبر آخر موعد لقبول الطلبات. يمكن التسجيل من خلال الرابط.

0

شاركنا رأيك حول "جامعة MIT تبحث عن حلول لمشاكل العالم العربي وأنت مدعو لمؤتمرها"