0

 

تعقد جمعية الإنترنت ورشة عمل لفروعها في الشرق الأوسط عبر الإنترنت يومي 23 و24 أكتوبر. وتأتي هذه الورشة في إطار اجتماعاتها السنوية إنما تتميز هذا العام بكونها ستنعقد عبر الإنترنت ما يتيح لمشاركة أوسع من الأعضاء، كما أبدى عدد من الخبراء استعدادهم لمشاركة معرفتهم مع الحضور بالتوازي مع أعضاء الجمعية الذين سيعمدون إلى تعليم آلية استثمار هذه المعرفة في سبيل تحسين فرص الوصول إلى شبكة الإنترنت في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الهدف الأساسي من ورشة العمل تبادل المعرفة والخبرة بين أعضاء الفروع والقادة وفريق مشاريع الجمعية. هذا التبادل المعرفي يمكّن الجميع من الوصول إلى إنترنت مفتوح وآمن وموثوق يربط أنحاء العالم ببعضه البعض.

يتخلل الورشة استراحة للمشاركين للتواصل فيما بينهم، كما لمتابعة مسابقة iheartheinterent#   التي أطلقتها الجمعية عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وموضوعها عرض إنجازات بلدان الأعضاء مع الإنترنت في عصر كوفيد-19 وكيف ساعدت في التكيّف مع الحياة لدى الإغلاق التام ومدى تأثيرها في الاقتصاد الرقمي والتعليم والعمل.

سيخصّص اليوم الأول (23 أكتوبر) من الورشة للأعضاء المهتمين بالمشاركة في مشاريع العام 2020-2021 وتتضمّن الجلسات نقاشات خاصة مع الخبراء وفريق عمل تنمية المهارات. من يرغب بالانضمام إلى هذه الجلسات مراجعة مجلس الفرع الخاص به.

وفي البرنامج، ثلاث جلسات، حيث تركّز الجلسة الأولى على نمو الإنترنت وتعزيزه، والثانية على المشاريع وتضمّ 4 جلسات ستنعقد في الوقت نفسه للبحث في مشاريع مثل التشفير والحوكمة وسواها، أما الثالثة فهي عبارة عن نقاش مفتوح بين القادة والمشاركين.

سيكون اليوم الثاني (24 أكتوبر) مفتوحاً لكافة قادة وأعضاء الفروع ويتضمن أربع جلسات تتناول إنشاء شبكة الإنترنت وترويجها والدفاع عنها، التخطيط للمشاريع ضمن قيود ميزانية محددة، أمن وحماية الموجهات، والشبكات.

للانضمام لهذا النشاط ولمزيد من المعلومات الإطلاع على الصفحة الخاصة بالحدث على موقع الجمعية.

0

شاركنا رأيك حول "جمعية الإنترنت وورشة عمل لفروعها في المنطقة"