على عكس الاعتقاد السائد بأن شرب القهوة قد يتسبب بمشاكل صحية، توصلت الأبحاث الجديدة إلى أن شرب كميات منتظمة من القهوة قد يحمي قلبك بالفعل بدلاً من التسبب في مشاكل القلب أو تفاقمها.

وجاء في الدراسة "إن شرب كوبين إلى ثلاثة من القهوة في اليوم الواحد يساهم في انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب أو قصور القلب أو اضطراب ضربات القلب بنسبة تصل من 10 إلى 15%"، وهذا ما أكد عليه الدكتور بيتر إم كيستلر، كبير مؤلفي الدراسة ورئيس قسم الفيزيولوجيا في مستشفى ألفريد في ملبورن، أستراليا.

قام الباحثون بمتابعة النتائج الصحية لأكثر من 500 ألف شخص على مدى 10 سنوات على الأقل، من بينهم 38 ألف شخص بالغ لا يعانون من أمراض في القلب وكان متوسط أعمارهم 57 عامًا، وأظهرت النتائج أن روتين الأشخاص الذي احتوى على كوبين إلى ثلاثة أكواب من القهوة يوميًا كانوا أقل عرضة للإصابة بمشاكل القلب، بينما كان الأشخاص الذين يشربون كوبًا واحدًا من القهوة يوميًا أقل عرضة للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية أو حصول سكتات دماغية.

شملت دراسة أخرى العلاقة بين الأنواع المختلفة للقهوة، فمنها ما يحتوي على الكافيين ومنها سريعة التحضير والقهوة الخالية من الكافيين، وكانت النتائج غير متوقعة لأنه وحسب الاعتقاد السائد بأن القهوة "الفورية " والتي تعتبر أقل تكلفة قد تكون أقل فائدة من القهوة الطازجة " المطحونة"، لكن الدراسة وجدت أن شرب أي نوع من أنواع القهوة بحدود كوب إلى خمسة أكواب يوميا له علاقة مباشرة بتقليل مخاطر الإصابة باضطراب ضربات القلب أو السكتة الدماغية، كما ارتبط شرب كوبين إلى ثلاثة أكواب من أي نوع من القهوة كل يوم بانخفاض خطر الوفاة المبكرة أو الإصابة بأمراض القلب.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون مسبقا من تسارع معدلات ضربات القلب أو أي نوع من أمراض القلب والأوعية الدموية فإن الدراسة تظهر أن تناول القهوة بانتظام هو روتين آمن ويمكن أن يكون جزءًا من نظام غذائي صحي للأشخاص المصابين بأمراض القلب.

وكان المسؤولون عن هذه النتائج قد قاموا بالسيطرة على روتين المتطوعين ومنعوهم من شرب الكحول والتدخين وفضلوا ممارسة تمارين رياضية خفيفة بشكل منتظم، وبالتأكيد فإن اجتماع كل هذه العوامل له دور إيجابي على صحة القلب، لذلك يجب على المرء أن يكون حذرًا وأن يستشير طبيبه في حال كان يعاني من أمراض قلب سابقة، كما تحدث الدكتور شوم وهو أستاذ في علم الأعصاب في كلية الطب بجامعة هارفارد: "يجب ألا يفسر الناس هذا على أنه تأييد بأن شرب القهوة سيزيد من عمرهم، لأن أهم الأمور لزيادة العمر وتحسين نوعية الحياة هي أن يكون لهؤلاء المرضى خطة مسبقة مدروسة مع طبيبهم حول النشاط البدني، والأدوية للسيطرة على الكوليسترول، وضغط الدم، وسكر الدم، وعدم التدخين".