اكتشف الباحثون في تشيلي نوعًا غريبًا من الديناصورات لديها شفرات على ذيلها تشبه سلاح محاربي الأزتك القدماء، وأثار الإكتشاف دهشة العلماء في حين علق أحد المستكشفين قائلًا"يبدو الأمر جنونيًا".

أظهرت الحفريات التي تم العثور عليها يوم الأربعاء في منطقة شبه نائية من تشيلي نوعًا مميزًا من الديناصورات المدرعة والتي عاشت منذ أكثر من 70 مليون سنة خلال أواخر العصر الطباشيري وهو بحجم الكلب العادي مع ذيل غريب يحتوي على سبع أزواج من السكاكين الحادة، في حين درس علماء الأحافير بالفعل قائمة طويلة من الحيوانات المدرعة، لكن هذا النوع الجديد والذي يبدو كمحارب قديم أثار اهتمام الباحثين بسبب أسلحته المتخصصة التي كان من الممكن أن تشق منافسيه وتقطعهم بضربه واحدة، وقال علماء الحفريات أن هذا الاكتشاف المثير قد يأخذنا إلى عالم المخلوقات العملاقة (ليست عملاقة جدًا) التي جابت الأرض منذ ملايين السنين، وكانت الأنواع الجديدة، التي يطلق عليها اسم "Stegouros elengassen"، قد حيرت الباحثين منذ العثور على بقاياها قبل ثلاث سنوات في باتاغونيا في تشيلي، وذكرت دراسة حديثة أن تلك البقايا تعود لكائنات عاشت قبل 72 إلى 75 مليون سنة، وتمكن العلماء من انقاذ حوالي 80 ٪ من بقايا الحيوان، وظهر تميز هذا النوع بسبب الذيل الذي يمكنه أن يقضي على أعدائه بضربة واحد بينما كانت الديناصورات الأخرى مجردة من هذه الأداة.

أظهرت البقايا المكتشفة أن ديناصور Stegouros كان يمتلك الكثير من العظام الشبيهة بالدروع والتي كانت تغطي معظم جسده بالإضافة لأنف يشبه أنف الطيور، ويبلغ طوله حوالي مترين ( سبعة أقدام)، لكنه كان بحجم كلب فقط، و يُعتقد أنه كان يزن 150 كيلوجرامًا (330 رطلاً) وكان من الحيوانات العاشبة، كما كشفت تحاليل الحمض النووي أن ستيغوروس لا يرتبط كثيرًا مع الستيجوسورس كما يوحي اسمه، ويعتبر فرع من المجموعة المفقودة من ankylosaur (وهو نوع من الديناصورات المعروف بمظهره الشبيه بالدبابات ويمتلك دروع سميكة وذيل صلب).