0

في مزحةٍ طريفة تم توثيقها بمقطع فيديو قصير، رصد رؤية عضو الطاقم البريطاني تيم بايك في حالة من الخوف والذعر، وهو يحاول الهروب من غوريلا. ليكتشف في الواقع أنّها مزحة خطّط لها زميله رائد الفضاء الأمريكي سكوت كيلي.
يعود تاريخ إرسال بدلة الغوريلا إلى الفضاء لعام 2016، بناءً على طلب سكوت كيليفي مهمة إمداد للمحطة. أي أنّ رائد الفضاء سكوت كيلي قام بتهريب بدلة غوريلا كاملةً إلى محطة الفضاء الدولية دون أن يخبر أحداً بذلك.
ارتدى كيلي بدلة الغوريلا، واختبأ في إحدى حاويات التخزين في المحطة الفضائية، بينما كان زميله تيم بيك منشغلاً بفتحها، ظهرت الغوريلا فاندفع خوفاً يهرول مذعوراً من الغوريلا التي ظهرت في وجهه فجأةً.

نفّذ السيد سكوت المزحة للاحتفال بالسنة الجديدة خلال رحلته في الفضاء، حيث قضى 340 يوماً أي ما يعادل 5000 دورة حول الأرض. ونشر الفيدية في تغريدة على تويتر قائلاً: “القليل من الفكاهة مطلوب لإضفاء المزيد من المتعة، عام جديد في الفضاء”.

حصد الفيديو الذي انتشر على 40 ألف إعادة تغريد و 182 ألف إعجاب، وعلّق الكثيرون على أنّه جعلهم يضحكون بشدّة.

ورد في أحد الردود ما يلي: “آمل حقّاً ألا يكون لدى العديد من الأشخاص الذين يشاهدون من الأرض أي فكرة عن أنّ هذا الغوريلا قادم”.
وأضاف آخر متسائلاً: “من صاحب فكرة إحضار بدلة الغوريلا إلى محطة الفضاء؟ يجب أن يكون مسؤولاً عن المزيد من الأشياء”. من جهةٍ أخرى، رغب الكثير من المشاهدين معرفة ثمن إرسال بدلة الغوريلا إلى محطة الفضاء الدولية.

0

شاركنا رأيك حول "رائد فضاء يتنكر بزي غوريلا ويخيف زملاءه في محطة الفضاء الدولية"