قامت شركة شركة الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات الشهيرة سامسونج بعرض عدة أجهزة مُميزة خلال مؤتمر (CES 2022) الذي أُقيم في لاس فيغاس، وأول جهاز كُشف خلال المؤتمر هي شاشة باسم Flex S القابلة للطي، وتميّزت هذه الشاشة بكونها قابلة للطي ثلاث مرات على شكل حرف s وبالتالي ستزداد مع فتح الجهاز مساحته بشكلٍ كبير. حيث إن هذه الشاشة ستكون بحجم أي هاتف محمول وبفتح أولى الطيَّات سنراه يُصبح جهاز لوحي (تابلت) وفي آخر طيّة نرى الجهاز اللوحي بات شاشة عرض كبيرة. وبالتالي ستعطي مرونة كبيرة للمُستخدم.كما أن معظم التعليقات وصفته بجهاز المُستقبل، والذي سيشكل علامة فارقة في هذا المجال.

هذا وأضافت الشركة عدة أجهزة أخرى قابلة للطيّ خلال الحدث، منها Flex G، والذي يُطوى ثلاث طيّات ولكن بعكس الجهاز السابق، فإن الطيات هنا لتحمي الشاشة، فهي للداخل أي يُصبح الجهاز بعد طيه صغير نسبيًا. وبعبارة أخرى، يمكن نقول أن Flex S لالأجهزة ذات الشاشات الكبيرة، بينما Flex G للأجهزة ذات الشاشات الصغيرة. وظهر أيضًا Flex Note وهو بعيد عن سلسلة الNote للشركة حيث يُستخدم كجهاز أو يطوى ويُستخدم كلابتوب (لكن بدون لوحة مفاتيح). وأخيرًا Flex Slidable الذي تنزلق من جانب الشاشة شاشة أخرى بكبسة زرٍ على جانب الجهاز.
قدمت شركة سامسونج للعام خلال مؤتمر CES 2022، لمحة عن أجهزة المُستقبل والتي تُسلط الضوء على مدى تقدم الشركة في هذا المجال، ورغم إن شركات مثل موتورولا (motorola) و أوبو (Oppo) و هواوي (Huawei)، قد طرحت أجهزة قابلة للطي، إلا أن شركة سامسونج تبقى الرائدة الأولى في هذا المجال، دون منافس. وظلّ أن نرى هذه الأجهزة على أرض الواقع، فالأجهزة آنفة الذكر، ليست مُتاحة للبيع حاليًا. ولكن من المتوقع أن نراها في السوق عاجلًا وليس آجلًا.