ظلّ العالم في انتظار شبكات الجيل الخامس منذ سنوات خاصة بعد التصريحات الصينية والأمريكية، حولها لكنّها باتت اليوم ونحن قريبون جدا منها مصيبة اقتصادية تهدد شركات الطيران.

تحدثت عن هذه الأزمة من يوم الإربعاء أكبر 10 شركات طيران أمريكية، التي قالت أن تشغيل شبكات الجيل الخامس سيلحق خرابًا كبيرًا برحلاتها، متوجهة برسالة مشتركة لهيئة الطيران الاتحادي الأمريكية، متمثلة في رئيسها وفي وزير النقل الأمريكي بيت باتيغيغ.

فسرت شركات الطيران مخاوفها هذه بإمكانية تداخل إشارات شبكات الجيل الخامس 5G، التي تستخدم حيز التردد "سي" لموجات الراديو، مع موجات التردد المستخدمة في أجهزة الملاحة الجوية، خاصة أثناء الأحوال الجوية السيئة.

إذ بينما يفترض أن تنشر شركات الاتصالات شبكة الجيل الخامس في نطاق 3.7 إلى 3.98 غيغاهرتز على التردد "سي"، تعمل أجهزة قياس الارتفاع في نطاق 4.2 إلى 4.4 غيغاهرتز.

شلّت مخاوف قطاع الطيران حركة الجيل الخامس وتأخر عمل الشبكة عدة مرات. تأجل تدشينها من نهاية العام الماضي، إلى مطلع الشهر الجاري، ثم مرة أخرى إلى الأربعاء، وقد يؤجل مرة أخرى جرّاء هذه المسائل المطروحة. ولم يقف الأمر عند شركات الطيران الأمريكية، إذ نشرت شركة النقل الجوي اليابانية إعلاما إنها قد تلغي ما يصل إلى 20 رحلة ركاب وشحن إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع، فيما قررت الخطوط الجوية اليابانية (JAL) إلغاء ثلاث رحلات ركاب وخمس رحلات شحن يوم الأربعاء.