0

يتبادر إلى أذهان الكثيرين أن المرحاض هو أكثر الأماكن استعداداً لاستقبال البكتريا والجراثيم والأكثر تلوثًا على الإطلاق من بين كل الأماكن التي تحيط بنا، لكن هناك دراسة حديثة قلبت هذا الاعتقاد رأسًا على عقب ونفته جملةً وتفصيلًا. 

توصلت دراسة أجراها مجموعة من الباحثين إلى أن فأرة الكمبيوتر هي أكثر بؤرة لتجمع البكتريا أكثر حتى من مقعد المرحاض، وذلك حسب ما أفادت صحيفة “ديلي ميل البريطانية”. 

وقام باحثون يتبعون لشركة التنظيف المعروفة “شيكوبي” بالتفتيش عن أكثر النقاط الجاذبة للعفن والفطريات والبكتريا والملوثات في المكاتب والمنازل، وهذه النقاط تُعرف مجتمعة باسم: “وحدات تشكيل المستعمرات”. 

وقد وجدوا بعد الاستقصاء والدراسة أن فأرة الكمبيوتر هي أكثر مكانٍ قد يحمل ملوثات بنسبةٍ أكبر بـ 11 مرّةٍ من كرسيّ المرحاض. 

وإضافةً لذلك وجد الباحثون أن المطبخ فيه مستوياتٍ مرتفعة من الجراثيم، وبالتحديد داخل الثلاجة وغلّاية المياه. 

وأيضًا حذروا من مقابض الأبواب مثل أبواب الحمامات وقالوا إنها تحتوي على 188 وحدة من وحدات تشكيل المستعمرات وأيضًا مفاتيح الأضواء التي تتضمن 99 وحدة من وحدات تشكيل المستعمرات. 

وأردف الفريق القول إن وجود عبوة مطهّر لليد يتم استخدامها من قبل أكثر من شخصٍ واحدٍ في نفس الوقت هو أمرٌ شديد الخطورة، حيث تحتوي هذه المستوعبات على 175.5 وحدة تشكيل مستعمرة، بحسب الدراسة التي أجروها. 

وهناك العديد من الدراسات السابقة التي تحدثت عن حوض الجلي من المطبخ والذي هو بمثابة خزان كبير للميكروبات السّيئة، وذلك لأن العديد من الناس يقومون بتذويب قطع اللحوم النيئة فيه أو يغسلون الدجاج فيه ولا يستخدمون لذلك إلّا الماء الجاري كوسيلة للتنظيف. 

وهناك دراسة أُجريت عام 2017 تشير إلى وجود أكثر من 362 نوعًا مختلفًا من الميكروبات البكتيريّة تعيش في الإسفنج المستخدم في المطابخ. 

وفي دراسةٍ أُخرى وجد الباحثون أنّ الهواتف النّقالة المحمية بغلافٍ جلديّ تحوي معظم أنواع البكتريا، وأُخذت عينات من أجهزة آيفون 6 وسامسونغ غالاكسي 8 وغوغل بيكسل، لدراسة تعداد العفن والخمائر والبكتريا الهوائية، وتبيّن بالدراسة أن شاشات الهواتف المحمولة لديها أعلى مستويات من البكتريا، وتتوزع باقي الملوثات على الجزء الخلفي من الهاتف وزرّ قفل الشاشة وأيضًا الزر الرّئيسي. 

0

شاركنا رأيك حول "دراسة: فأرة الكمبيوتر هي أكثر ما يحمل البكتيريا والملوثات، أكثر بـ 11 مرة من المرحاض"