0

 

أطلق تطبيق فايبر حملة تستعرض قصصاً ملهمة من حياة المستخدمين في الدول العربية وباقي أنحاء العالم وكيف يساهم التطبيق في تغيير حياتهم من خلال تسهيل التواصل بين الأصدقاء والعائلة وحتى العشاق.

حملة “أبطال فايبر” تأتي بمناسبة مرور 10 سنوات على إطلاق فايبر. خلال العقد الماضي قدّم التطبيق تقنيات مختلفة مثل المكالمات المجانية سواء بين شخصين أو مجموعة وذلك بالصوت فقط أو بالفيديو. كما استخدم تقنيات متطورة في الأمان ودعم التطبيق بالملصقات والبوتات ليواكب الحداثة التي طرأت على وسائط الدردشة.

يحتفل فايبر بمستخدميه الأبطال من الجزائر والعراق وروسيا واليونان وأوكرانيا وغيرها في سلسلة من 14 فيلماً قصيراً لتوثيق قصصهم الشخصية الملهمة. الأبطال الذين يمثلون أعماراً وخلفيات مختلفة، يروون قصصاً تعبّر عن تجارب انسانية رائعة تعكس أهمية التواصل والمشاركة والتفاعل بين البشر.

نجاح تخطّى الحدود

رجل أعمال جزائري بنى شركة متخصصة في التكنولوجيا والاتصالات في بلده الأم ويديرها عن بعد بواسطة تطبيق فايبر. سهّل التطبيق التواصل مع أعضاء الفريق عبر مكالمات الفيديو الجماعية ليبقى على اطلاع بكافة مجريات العمل اليومي وإدارة الشركة وهو متواجد في فرنسا.

مواصلة التعليم بالرغم من الوباء

المعلمة شيلان من العراق استثمرت فترة الحجر الصحي وإغلاق رياض الأطفال والمدارس والجامعات، واستخدمت تطبيق فايبر وخاصية المجموعات للبقاء على تواصل مع التلاميذ في منازلهم. أنشأت عدة مجموعات لفئات عمرية مختلفة وأعطت الدروس من خلالها ونظّمت الأنشطة عن بعد، كما يمكن من خلالها للطلاب مشاركة الواجبات والمواد التعليمية مع بعضهم البعض.

تقول فايبر أن نجاح التطبيق على مدار السنوات العشر الماضية هو شيء تدين به تماماً للمستخدمين في جميع أنحاء العالم فهم الذين يستخدمون فايبر في حياتهم اليومية للتواصل مع الآخرين.

وراء كل محادثة على فايبر هناك قصة حقيقية. من الرائع أن يكون فايبر جزءًا من حياتهم اليومية. قدرة الناس على مشاركة المشاعر الحقيقية كمشاعر الفرح والسعادة، وربما حتى اللحظات الحزينة في بعض الأحيان من خلال التطبيق يجعل التطبيق ذا مغزى أكبر.

شاهد سلسلة الفيديوهات القصيرة كاملةً من خلال هذا الرابط https://lp.viber.com/ar/heroes-of-viber/

0

شاركنا رأيك حول "تطبيق فايبر يسلّط الضوء على قصص المستخدمين العرب .. كيف يساهم فايبر في حياة الناس؟"