0

بدأت فيس بوك بعرض رسالة ضمن تطبيقها على آيفون وآيباد تطلب فيها من المستخدمين السماح لها بتتبع نشاطهم ضمن التطبيق وموقعها الرسمي وذلك لتعرض عليهم “إعلانات أفضل” وهذا يعني تكون مستهدفة ومناسبة لهم واهتماماتهم.

هذه الخطوة من فيس بوك تأتي استباقاً لخطوة أكبر ستطبقها آبل ضمن تحديث الخصوصية لنظام التشغيل iOS 14 الذي سيخبر مستخدمي أجهزتها عن التطبيقات التي تتبع نشاطهم وتسألهم بالسماح لها بفعل ذلك أو رفضه.

الخلاف بين آبل وفيس بوك يتجدد مرة أخرى، وكان مارك زوكربيرغ قد صرّح الأسبوع الماضي أنه يعتبر شركة آبل واحدة من أكبر منافسيه! بالرغم من اختلاف مجالات عمل الشركتين.

وعبّر زوكربيرغ أن تعديلات الخصوصية ستؤذي نمو ملايين الشركات حول العالم، وبدوره رد تيم كوك المدير التنفيذي لآبل معتبراً أن الشركات التي تنشأ على تضليل المستخدمين وانتهاك بياناتهم لا تستحق الثناء بل الإصلاح.

وفي كل أجهزة آيفون وآيباد هناك معرّف فريد يدعى IDFA تستخدمه الشركات الإعلانية لتحسين استهداف الإعلانات من خلال ربطها بحسابات المستخدمين وبيع تلك البيانات للمعلنين للاستفادة منها في تحسين فعالية حملاتهم.

الجديد في نظام iOS 14 أن كل تطبيق يريد استغلال هذا المعرّف لتتبع المستخدمين فإنه يتيح الخيار للمستخدم أن يرفض مشاركة بياناته بالتالي حرمان الشركات مثل فيس بوك من استغلاله لصالحاه.

هذا التغيير كبير وتأثيره سيصل إلى توقعات المستثمرين في فيس بوك التي حذرتهم الشركة من تأثيره على إيراداتها في الربع المالي الحالي.

واستباقاً لتطبيق التعديل الجديد، بدأت فيس بوك بإقناع المستخدمين للسماح لها بتتبع نشاطهم موضحة كيف أن ذلك سيساعدهم بالحصول على إعلانات مخصصة.

بكل الأحوال – ولحسن الحظ – لديك الخيار برفض مشاركة فيس بوك معرّف جهازك بالتالي منعها من تتبعك، وهذا لا يعني عدم عرض الإعلانات، بل لن تكون الإعلانات مستهدفة بشكل خاص ومناسب لك وملائمة لاهتماماتك.

0

شاركنا رأيك حول "فيس بوك تطلب من مستخدمي الآيفون السماح بتتبعهم “لإعلانات أفضل”"