الأعمال المنزلية
0

يبدو أنه أصبح على الرجال التفكير مرات عديدة قبل إلقاء أعباء الأعمال المنزلية على زوجاتهم، ففي سابقة شهدتها محكمة مقاطعة فينغشان التابعة لبكين، صدر حكم على الرجل الذي اكتُفِي بذكر لقبه (شين) بدفع تعويض مالي قدره 50 ألف يوان أي ما يعادل 7700 دولار أمريكي، لزوجته وانغ، لقاء الأعمال المنزلية التي كانت تقوم بها أثناء فترة زواجهما التي امتدت خمس سنوات.

أثار هذا الحكم جدلًا كبيرًا على شبكات التواصل الاجتماعي في الصين، ففي حين تهكم البعض، إلا أن الكثيرين وجدوا أن المبلغ قليل جدًا، وأنه يُشعر الكثيرين بالخيبة لتقدير أعمال المنزل لخمس سنوات مع الاعتناء بالطفل بهذا المبلغ فقط، في حين أن توظيف مربية في الصين يكلف هذا المبلغ في عامٍ واحد. كما تصاعد الجدل الدائم بشأن الأعمال المنزلية والنظرة المعتادة إليها.

أتى الحكم بعد أن كانت الصين قد أدخلت تعديلات جديدة على قوانينها المدنية.

كان الرجل قد تقدم بطلب الطلاق العام الماضي، أما الزوجة فقد كانت ترفض هذا الإجراء في البداية، لكنها فيما بعد وافقت مع تقدمها بطلب تعويضٍ مالي، مبررة إياه بأن زوجها لم يكن يتحمل أعباء المهام المنزلية معها، كما ألقى على عاتقها كامل مسؤولية العناية بابنهما. وجاء حكم المحكمة لصالحها بأن يدفع الزوج نفقة شهرية 2000 يوان بالإضافة إلى أقساط شهرية من مبلغ التعويض الذي حصلت عليه.

وقال القاضي الذي أصدر الحكم: “إن انفصال الزوجين يعني تقاسم الأشياء الملموسة بينهما، لكن الأعمال المنزلية ليست بالأمور الملموسة”.

وُضع القانون المدني الصيني حيز التنفيذ مطلع هذا العام، وبموجبه يحق لأحد الزوجين المطالبة القانونية بتعويض في حال تحمل أحدهما أعباء إضافية أملتها علاقتهما، كالاعتناء بطفل، أو بأحد الأقارب الأكبر سنًّا، أو مساعدة أحدهما للآخر في أعمال”.

أما قبل هذا القانون، فكانت المطالبة بمثل هذه التعويضات تتم وفق اتفاق مكتوب بين الطرفين قبل الزواج، الأمر الذي لم تألفه الصين.

0

شاركنا رأيك حول "في قضية نوعية: محكمة صينية تصدر حكمًا على رجلٍ بدفع تعويض مالي لزوجته لقاء الأعمال المنزلية"