ثورة جديدة من ثورات العلم الحديث، في مجال العيون و البصريات الذي من شأنه أن يغير مستقبل الكثيرين خاصة إذا تم تطويره أكثر من ذلك، وهي قطرة عين تعيد القدرة على الرؤية بوضوح وبدون حاجة إلى النظارات التي يحتاجها الناس أثناء القراءة .وبحسب التقرير المنشور في CBS News وافقت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية على القطرة الجديدة "Vuity" في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، التي قد تحل محل النظارات لدى نحو 128 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية الذين يعانون من صعوبة في الرؤية عن قرب، وهي مشكلة يعاني منها الكثيرون في سن الشيخوخة، أو بعد سن الـ 40 من العمر، يطلق عليها العلماء "مد البصر الشيخي".

يستمر مفعول القطرة حوالي 10 ساعات منذ وضعها على العين، حيث تغني هؤلاء عن النظارة وتجعلهم قادرين على متابعة حياتهم بشكل طبيعي، بحسب الشركة المصنعة للقطرة الجديدة.

ويعاني أكثر من 128 مليون أميركي - خصوصًا أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا - من درجة معينة من مد البصر الشيخي. ويجد الأشخاص المصابون بهذه الحالة صعوبة في قراءة الكلمات عن قرب أكثر مما كانت عليه من قبل.
ووفقاً للشركة، يقال إن قطرات «فوتي» تستغرق 15 دقيقة لإظهار الفاعلية، ثم تعمل لمدة ست ساعات بعد وضعها في العين فهي تعمل القطرات على تقليص حجم بؤبؤ العين بشكل فعال، مما يسمح برؤية أكثر وضوحاً من مسافة قريبة دون المساس بالرؤية بعيدة المدى.

وتحدثت توني رايت (54 عاماً)، إحدى المشاركات في الاختبارات، عن تجربتها مع قطرة العين.

وقالت: «إنها بالتأكيد عامل مغير للحياة... لن أحتاج إلى نظاراتي كثيراً، خصوصاً خلال العمل على الكومبيوتر،ومن المتوقع أن تبلغ تكلفة قطرات العين لمدة 30 يومًا 80 دولاراً، وسيتم تسويقها بشكل أساسي للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و55 عاماً. تصبح القطرات أقل فاعلية بعد سن 65. ويشار إلى أنها غير مخصصة للاستخدام أثناء القيادة ليلاً أو العمل في ظروف الإضاءة المنخفضة.

تكلفة هذه القطرة مرتفعة بالمقارنة مع سعر النظارات التي يمكن استخدامها لعدة سنوات، لكن من المتوقع أن يكون استخدامها مريحًا، كما يمكن أن ينخفض السعر بفضل الطلب الكبير عليها وسعي الشركات للحصول على تراخيص إنتاجها.