كتاب نُشر عام 1953 يتنبأ بأن “إيلون” سيقود البشر إلى المريخ!

كتاب نُشر عام 1953 يتنبأ بأن "إيلون" سيقود البشر إلى المريخ!
محمد علواني
محمد علواني

2 د

توقع كتاب نُشر عام 1953 أن شخصًا ما يُدعى إيلون سيقود البشر، في نهاية المطاف، إلى الكوكب الأحمر، وهو ما يعني أن  المستقبل قد كُتب، بالفعل، منذ فترة طويلة. 

وإذا كان هناك جدل كبير حول ما إذا كانت الحياة تقليد للفن أم لا؟ فإن حالة إيلون ماسك تؤكد وجهة نظر الفريق الذاهب إلى أن الخيال سابق دومًا على الواقع.

يتفاخر إيلون ماسك؛ الرئيس التنفيذي الجديد لشركة SpaceX، كثيرًا بأن البشر سيهبطون على المريخ بحلول عام 2024، ناهيك عن كونه يريد استعمار الفضاء لضمان بقاء البشرية، وإن كانت معظم أفكاره الكبيرة لا يتم تطبيقها بنفس الطريقة التي طرحها بها.

اقتبس "ماسك"، ذات مرة، السطر التالي من يونغ فرانكشتاين "Young Frankenstein" في تغريدة على Twitter: "القدر، القدر. لا مفر من ذلك بالنسبة لي".

يشير هذا الاقتباس إلى أن ثمة مسار قد رُسم لكل إنسان في الحياة، وسيسير فيه حتمًا، حتى وإن لم يكن ذلك على هواه.

ذو صلة

وأدت تغريدة إيلون ماسك تلك إلى إلى قيام مستخدم Twitter يدعى Toby Li بالرد عليها، محدثًا ماسك قائلًا: "بالحديث عن القدر، هل تعلم أن كتاب Von Braun الصادر عام 1953 والمعنون بـ Mars Project أشار إلى أن هناك شخص يدعى إيلون من شأنه أن يجلب البشر إلى المريخ؟

يشير هذا الشخص إلى كتاب "Mars Project: A Technical Tale" الذي كتبه مهندس الطيران الألماني فيرنر فون براون، الذي طور تكنولوجيا الصواريخ في ألمانيا النازية، وعمل لاحقًا على تكنولوجيا الفضاء الصاروخي في الولايات المتحدة.

ليس الكتاب خياليًا، ولكنه يستخدم سردًا معينًا لرسم مسار حياة شخص عادي، وكيف يمكن أن تبدو رحلته إلى المريخ؟

التغريدة التي تشير إلى أوجه التشابه ليست دقيقة تمامًا، كما في الكتاب، فلم يكن إيلون هو الذي أخذ البشر إلى المريخ. ولكن الكتاب قال إن اسم قائد عملية جلب البشر إلى المريخ سيكون إيلون، وهو أمر يدعو للدهشة حقًا. 

من الجدير بالذمر أن إيلون ماسك قد أعلن عن تكريس حياته للمساعي الرامية إلى الانتقال إلى المريخ واستعمار الفضاء.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

منظمة ألمانية تطالب بمنع الرجال اللّاحمين من ممارسة الجنس وإنجاب الأطفال!

طالب الفرع الألماني من منظمة (People for the Ethical Treatment of Animals (PETA)) بمنع جميع الرجال الذين يأكلون اللحوم من ممارسة الجنس- لأنه أحد أعراض "الذكورة السامة".

زعمت المجموعة أن الرجال يساهمون أكثر بكثير من النساء في أزمة المناخ، ويرجع ذلك أساسًا إلى كمية اللحوم التي يأكلونها.

وأشارت إلى بحث من العام الماضي نُشر في المجلة العلمية PLOS One، الذي وجد أن الرجال يتسببون بانبعاث غازات الاحتباس الحراري بنسبة 41 في المائة أكثر من الإناث بسبب عاداتهم الغذائية.

اقترح البحث أن على النساء "الإضراب عن الجنس لإنقاذ العالم" وحتى أنّه ذكر منع الرجال آكلة اللحوم من إنجاب الأطفال. وأشارت إلى أن كل طفل لم يولد سيوفر 58.6 طنًا من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

اتهم دانيال كوكس، قائد فريق حملة بيتا ألمانيا الآباء بإثبات رجولتهم على ما يبدو من خلال استهلاك اللحوم بشكل واضح.


حقيقة أن" سادة الشواء "الألمان يعتقدون أن عليهم إثبات رجولتهم لأنفسهم وأقرانهم من خلال تناول اللحوم ليس فقط على حساب الحيوانات، يوجد الآن دليل علمي على أن الذكورة السامة تضر أيضًا بالمناخ.

دانيال كوكس

بالإضافة إلى اقتراح حظر على الجنس والتكاثر، يعتقد كوكس أيضًا أنه يجب أن تكون هناك ضريبة لحوم شاملة بنسبة 41 في المائة على الرجال.

وقال: "بالنسبة لجميع الآباء الذين ما زالوا يشوون اللحوم وما زالوا يريدون أطفالًا بمستقبل يستحق العيش على كوكب صالح للعيش، نوصي بتغيير أسلوب حياتهم".

أثار الحظر المقترح على ممارسة الجنس عند الرجال الذين يأكلون اللحوم بعض الغضب في ألمانيا، التي تشتهر بالنقانق.

نشرت صحيفة بيلد الأكثر مبيعاً القصة على صفحتها الأولى، ووصفتها بأنها "اقتراح مجنون". وقال ألويس راينر، النائب عن حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الألماني، وهو جزار ماهر، إن الفكرة "هراء تام".

وقالت النائبة عن حزب المحافظين في المملكة المتحدة، أليسيا كيرنز، إنه كان "افتراضًا متحيزًا على أساس الجنس" للإشارة إلى أن الرجال يأكلون اللحوم وأن النساء لا يأكلن، وأن النساء لا يستمتعن بالجنس بقدر ما يستمتع به الرجال، لذا يمكن استخدامه كأداة.

من ناحية أخرى، أوضحت الدكتور كاريز بينيت، وقال: "نحن لا نهتم حقًا بحياتك الجنسية … ما نهتم به هو الكوكب والحيوانات التي نشاركها معها".

يذكر أنّ هذه ليست أكثر الأفكار جنونًا في محاولة مكافحة تغير المناخ، بل سبق وسمعنا عن تعتيم الشمس وتفجير القمر، تستطيع الإطلاع على بعض من أغرب هذه الطرق من هنا: أغرب الطرق لتخفيف الاحتباس الحراري.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.