شركة DuckDuckGo تكشف عن متصفحها القادم لأجهزة الكمبيوتر

مريم مونس
مريم مونس

2 د

عُرفت شركة DuckDuckGo أو "داك داك جو" عن طريق محركات البحث الخاصة بها والذي يركّز على الأمان وحماية الخصوصية بالتسبة للمستخدمين، وقد شاعت أخبارها بهذه الفترة بسبب أنباء عن إطلاقها متصفح جديد خاص بأجهزة الكومبيوتر وسطح المكتب مع تحسينات كبيرة في إعدادات الخصوصية لجميع المستخدمين، وقد أوضحت شركة DuckDuckGo أنها لم تتوقف عن إجراء التطويرات، ففي عام 2021 أنشأت قواعد جديدة في إعدادات الخصوصية التي ساعدت المستخدم في استعادة خصوصيته من خلال التحسينات الجديدة في إجراءات البحث ومنع نظام التتبّع، بالإضافة إلى العديد من الميزات الحديثة التي تهدف على حماية تعقّب التطبيقات وحماية البريد الإلكتروني.

بعد النجاح الذي حققه متصفح DuckDuckGo على الهواتف الذكية وبالأخص أجهزة أندرويد، يبدو أن نجاحه سيصل إى أجهزة الكومبيوتر قريبًا، وإذا كنت تتساءل عن سبب النجاح، فإن العامل الرئيسي له هو سهولة استخدام المتصفح والمرونة في التعامل معه والشمولية التي يقدمها، وقد صرّحت الشركة أن المتصفح الخاص بها هو واحد من أشهر تطبيقات تصفح الإنترنت وأكثرها تنزيلًا واكتساحًا لأسواق أندرويد الرئيسية، أما بالنسبة لأجهزة أبل ونظامها iOS، فيعتبر هذا المتصفح ثاني أكثر المتصفحات استخدامًا بعد متصفح جوجل كروم، ففي إحصاءات حية أجرتها الشركة، أشارت إلى أن المتوسط اليومي لعمليات البحث يصل إلى ​​أكثر من 100 مليون عملية، ولذلك أعلنت شركة DuckDuckGo عن عزمها في طرح متصفحها الجديد للحواسيب.

وعن مزايا المتصفح التي صرّحت بها الشركة، سيقدّم هذا المتصفح أكثر إعدادات الخصوصية تقدّمًا مقارنةً بالمتصفحات الأخرى التي تعتمد على سياسة جمع البيانات الخاصة بالمستخدمين عند الدخول إليها من خلال استعمال الإعلانات في هذا المجال وغيره من الطرق الخاصة بتتبع المستخدم، وأحد أهم مزايا المتصفح هي خاصية Robust التي تأتي مع نسخة سطح المكتب الخاصة والتي يتم تفعيلها افتراضيًّا كما في النسخة الموجودة على الأجهزة الذكية، وتعمل هذه الخاصية على زيادة الأمان والحماية الخاصة بعمليات البحث والتصفّح واستخدام البريد الإلكتروني، كما سيتم اعتماد هذا المتصفح من قِبل نظام الشركة والمحرك الخاص بها، وذلك خلافًا للسياسة التي تعتمدها البرمجيات السابقة مثل متصفح جوجل كروم والأنظمة مفتوحة المصدر.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة