تعرف على أحدث المعالجات الرسومية المخصصة للحواسيب المحمولة من إنفيديا

محمد شريف
محمد شريف

3 د

أعلنت شركة إنفيديا عن أحدث معالجاتها الرسومية المخصصة للحواسيب المحمولة ضمن الفئة المنخفضة؛ وهي MX570، وMX550، وRTX 2050. تهدف إنفيديا إلى إثراء هذه الفئة المنخفضة بعدد أكبر من الخيارات المتاحة للمستخدمين؛ إذ تعتبر هذه الفئة ضمن أكثر الفئات استخدامًا من الحواسيب المحمولة. من المتوقع إضافة هذه المعالجات الرسومية على الحواسيب المحمولة من الفئة المنخفضة الصادرة في عام 2022.


جيفورس RTX 2050

يعتبر هذا المعالج الرسومي أفضل المعالجات الثلاثة التي كشفت عنها إنفيديا في هذا الإعلان من ناحية الأداء. وعلى غرار سلسلة RTX، يتضمن هذا المعالج الرسومي أنوية تتبع الأشعة وأنوية التنسور؛ ما يعني أنه سيكون داعمًا لخاصية تتبع الأشعة، وخاصية DLSS التي أحدثت طفرةً غير مسبوقة في تحسين أداء الألعاب مع ضمان الحفاظ على جودة الصورة.

وعلى الرغم من كونه ضمن عائلة RTX 20، والتي تقوم على معمارية تورنغ، صُمم هذا المعالج الرسومي الجديد على معمارية أمبير، وهي أحدث معمارية طورتها شركة إنفيديا. يأتي هذا المعالج أيضًا بعدد 2048 نواةً من نوع كودا، وسيتراوح استهلاكه للطاقة بين 30 إلى 45 واط فقط؛ ما يجعله أقل المعالجات الرسومية من سلسلة RTX استهلاكًا للطاقة. يتميز هذا المعالج الرسومي أيضًا بذاكرة عشوائية من نوع GDDR6 بسعة 4 جيجابايت، وهي بالطبع سعة متواضعة ولكنها ستكون مناسبةً للحواسيب المحمولة في الفئة المنخفضة التي تستهدفها إنفيديا.

وفي النهاية، لن يكون هذا المعالج الرسومي بقوة المعالجات الأخرى من سلسلة RTX، ولكنه على الأقل سيضمن أداءً مستقرًا في الألعاب مقارنةً بالمعالجات الرسومية المدمجة التي اعتاد المطورون استخدامها وحدها في الحواسيب المحمولة ضمن هذه الفئة المنخفضة، ناهيك عن دعم هذا المعالج الرسومي لبعض الخواص المميزة التي تنفرد بيها شركة إنفيديا في أحدث معالجاتها الرسومية مثل خاصية تتبع الأشعة وخاصية DLSS.


جيفورس MX570 وMX550

ذو صلة

أعلنت إنفيديا أيضًا، مع إعلانها عن RTX 2050، على معالجين جديدين ضمن عائلة MX. تعتبر عائلة MX ضمن سلسلة جيفورس 4 المخصصة للحواسيب المحمولة، والتي تتضمن عائلة Ti للفئة العليا، وعائلة MX للفئة الاقتصادية. تقدم هذه العائلة أداءً متواضعًا للغاية مقارنةً حتى بأغلب البطاقة الرسومية الخارجية في الفئة الاقتصادية، ولكنها بالطبع تتفوق على المعالجات الرسومية المدمجة؛ فهي إضافة مميزة للحواسيب المحمولة في الفئة المنخفضة حتى تسمح للمستخدم بالاستمتاع بتجربة ألعاب متواضعة.

وطبقًا لما أعلنته إنفيديا، سيكون المعالج MX570 أسرع معالجات هذه العائلة على الإطلاق، وعلى الرغم من عدم الإعلان عن المواصفات التقنية بشكل كامل لهذين المعالجين، نتوقع من هذا التصريح تطورًا ملحوظًا في المواصفات التقنية لمعالج MX570 بشكل خاص؛ إذ كانت جميع الإصدارات السابقة ضمن هذه العائلة متقاربةً في الأداء بشكل كبير. أما بالنسبة للمعالج الرسومي MX550، يمكن اعتباره تطويرًا بسيطًا فقط لمعالج MX450، وهو يقدم أداءً مقبولًا في أغلب الألعاب المتطلبة حاليًا. 


موعد الإصدار

من المتوقع إصدار هذه المعالجات الرسومية الجديدة بعد مؤتمر CES 2022 يوم الأربعاء الموافق 5 يناير 2022. وبالتالي، يمكن أن نتوقع توفر الحواسيب المحمولة المزودة بهذه المعالجات الرسومية الجديدة بالأسواق بدءًا من ربيع عام 2022. 

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة