ممثلة عراقية تقاضي صحيفة The Economist بسبب صورة!

ممثلة عراقية تقاضي صحيفة The Economist بسبب صورة!
محمد علواني
محمد علواني

2 د


أعلنت إيناس طالب؛ الممثلة العراقية عزمها مقاضاة صحيفة "الإيكونوميست"؛ لاستخدامها صورة لها في مقال عن المرأة العربية كونها "أكثر بدانة" من الرجل.

وقالت "طالب"، إن الصورة استُخدمت خارج السياق ودون إذنها، وانتهكت خصوصيتها، زاعمة أنه تم تحريف خصائص الصورة بـ "الفوتوشوب".

قالت الممثلة الشهيرة ومقدمة البرامج الحوارية في مقابلة إنها بدأت إجراءات قانونية ضد الصحيفة في المملكة المتحدة، بعد أن نُشر المقال الذي يحمل عنوان "لماذا النساء أكثر بدانة من الرجال في العالم العربي" في أواخر شهر تموز/ يوليو الماضي، باستخدام صورة السيدة "طالب" التي التقطت قبل تسعة أشهر في مهرجان بابل الدولي في العراق.

ويجادل المقال بأن الفقر والقيود المجتمعية التي تبقي المرأة في المنزل هي من بين أسباب زيادة الوزن لدى النساء العربيات أكثر من الرجال.

ولفت المقال إلى أن سببًا آخر في هذه الظاهرة، وهو ذاك المتمثل في كون بعض الرجال يعتبرون "البدينات" أكثر جاذبية. وجاء في المقال: "يعتبر العراقيون في كثير من الأحيان إيناس طالب، الممثلة ذات الملامح البدينة مثالية الجمال".

ومن جانبها، وصفت السيدة "طالب" المقال بأنه "إهانة للمرأة العربية بشكل عام والنساء العراقيات بشكل خاص"، متسائلة لماذا "تهتم مجلة الإيكونوميست بالنساء البدينات في العالم العربي وليس في أوروبا أو الولايات المتحدة؟!".

ذو صلة

وقالت الممثلة العراقية، في حديث لقناة العربية الأردنية،إنها واجهت الكثير من التنمر على وسائل التواصل الاجتماعي. وأخبرت مجلة New Lines أيضًا أنها كانت بصحة جيدة وسعيدة بمظهرها وبالطريقة التي تبدو بها، قائلة:  "بالنسبة لي هذا هو كل ما يهم".

وقالت في مقابلتها مع قناة العربية، إن مجلة الإيكونوميست لم تكن محظوظة لأنها أغضبتها؛ إذ "لم يعرفوا أنني مشهورة وشخصية عامة"، مؤكدة "يمكنني تحويل الأزمات إلى مكاسب".

يُشار إلى أن الممثلة العراقية السيدة إيناس طالب تبلغ من العمر 42 سنة، وتعد واحدة من أشهر الممثلات العراقيات، ولديها تسعة ملايين متابع على إنستغرام.

وتعرضت مقالة الإيكونوميست لانتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، متهمة إياها بأنها "عنصرية" و"متحيزة جنسيًا" و"تشهّر" بالنساء العربيات.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

منظمة ألمانية تطالب بمنع الرجال اللّاحمين من ممارسة الجنس وإنجاب الأطفال!

طالب الفرع الألماني من منظمة (People for the Ethical Treatment of Animals (PETA)) بمنع جميع الرجال الذين يأكلون اللحوم من ممارسة الجنس- لأنه أحد أعراض "الذكورة السامة".

زعمت المجموعة أن الرجال يساهمون أكثر بكثير من النساء في أزمة المناخ، ويرجع ذلك أساسًا إلى كمية اللحوم التي يأكلونها.

وأشارت إلى بحث من العام الماضي نُشر في المجلة العلمية PLOS One، الذي وجد أن الرجال يتسببون بانبعاث غازات الاحتباس الحراري بنسبة 41 في المائة أكثر من الإناث بسبب عاداتهم الغذائية.

اقترح البحث أن على النساء "الإضراب عن الجنس لإنقاذ العالم" وحتى أنّه ذكر منع الرجال آكلة اللحوم من إنجاب الأطفال. وأشارت إلى أن كل طفل لم يولد سيوفر 58.6 طنًا من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

اتهم دانيال كوكس، قائد فريق حملة بيتا ألمانيا الآباء بإثبات رجولتهم على ما يبدو من خلال استهلاك اللحوم بشكل واضح.


حقيقة أن" سادة الشواء "الألمان يعتقدون أن عليهم إثبات رجولتهم لأنفسهم وأقرانهم من خلال تناول اللحوم ليس فقط على حساب الحيوانات، يوجد الآن دليل علمي على أن الذكورة السامة تضر أيضًا بالمناخ.

دانيال كوكس

بالإضافة إلى اقتراح حظر على الجنس والتكاثر، يعتقد كوكس أيضًا أنه يجب أن تكون هناك ضريبة لحوم شاملة بنسبة 41 في المائة على الرجال.

وقال: "بالنسبة لجميع الآباء الذين ما زالوا يشوون اللحوم وما زالوا يريدون أطفالًا بمستقبل يستحق العيش على كوكب صالح للعيش، نوصي بتغيير أسلوب حياتهم".

أثار الحظر المقترح على ممارسة الجنس عند الرجال الذين يأكلون اللحوم بعض الغضب في ألمانيا، التي تشتهر بالنقانق.

نشرت صحيفة بيلد الأكثر مبيعاً القصة على صفحتها الأولى، ووصفتها بأنها "اقتراح مجنون". وقال ألويس راينر، النائب عن حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الألماني، وهو جزار ماهر، إن الفكرة "هراء تام".

وقالت النائبة عن حزب المحافظين في المملكة المتحدة، أليسيا كيرنز، إنه كان "افتراضًا متحيزًا على أساس الجنس" للإشارة إلى أن الرجال يأكلون اللحوم وأن النساء لا يأكلن، وأن النساء لا يستمتعن بالجنس بقدر ما يستمتع به الرجال، لذا يمكن استخدامه كأداة.

من ناحية أخرى، أوضحت الدكتور كاريز بينيت، وقال: "نحن لا نهتم حقًا بحياتك الجنسية … ما نهتم به هو الكوكب والحيوانات التي نشاركها معها".

يذكر أنّ هذه ليست أكثر الأفكار جنونًا في محاولة مكافحة تغير المناخ، بل سبق وسمعنا عن تعتيم الشمس وتفجير القمر، تستطيع الإطلاع على بعض من أغرب هذه الطرق من هنا: أغرب الطرق لتخفيف الاحتباس الحراري.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.